Share this article

4 أسباب للشعور بالإرهاق بعد الاستيقاظ من النوم

مع جدولك اليومي المزدحم بالمهام والمشاوير، لا يمكنك المفاوضة على طاقتك ونشاطك، اللذين تحتاجين إليهما لتتمكني من تأدية مهامك على أكمل وجه. ولكن للأسف كثيراً ما تستيقظين من نومك فتجدين أنك تشعرين بالإرهاق كأنك لم تحصلي على أي قسط من الراحة؛ أليس كذلك؟

الكثيرات من النساء لديهن نفس الشكوى مثلك تماماً؛ فما السر؟
• المنبّهات
بنفس الدوافع المذكورة أعلاه، الحصول على الطاقة والنشاط، قد تجدين نفسك مدفوعة إلى تناول المشروبات المنبهة على مدار اليوم. انتبهي للجرعات التي تتناولينها، وحاولي التقليل منها قدر استطاعتك، لا سيما من بعد انتصاف اليوم، وأن تمتنعي عن تناولها تماماً من بعد فترة العصر أو المساء. فحتى إن لم تشعري بأنها تنبّهك أثناء شربها، تأثيرها يمتد لست ساعات أو أكثر في الجسم، ما قد يؤثر على عمق وجودة نوم، فتشعرين بالإرهاق في الصباح التالي.
• الترطيب
شرب الماء بكثرة لا يؤثر فقط على بشرتك ووزنك وهضمك، بل يؤثر أيضاً على شعورك بالإرهاق الجسدي. وذلك لأن الأعضاء الداخلية وأنسجة العضلات تحتاج إلى الترطيب بصورة مستمرة، لكي تتخلص من السموم والملوثات بنحو صحي، وتتعافى وتستعيد قوتها. لهذا احرصي على شرب الماء على مدار اليوم بكميات.
• النوم
ربما تحتاجين إلى عدد ساعات نوم أكثر. فالمعدّل الطبيعي لساعات نوم الراشدين هو 7-8 ساعات كل يوم؛ فهل تحصلين على هذه المدة من النوم العميق؟ إن كانت إجابتك "لا" إذن صار السبب واضحاً. عدّلي من عادات نومك ومواعيده لتحصلي على كفايتك من النوم، وبالتالي يحصل جسمك على فترة كافية لاستعادة العافية وإعادة بناء وتجديد الخلايا والعضلات.
• أسباب مرضية
لا شك أن استمرار شعورك بالإرهاق لفترة طويلة، رغم تجنّبك المسببات السابقة، يعني ضرورة استشارتك لطبيب، للتأكد من انتظام عمل الغدة الدرقية على سبيل المثال، ولاستبعاد أي مسببات مرضية قد تكون السبب وراء شعورك بالإرهاق أو عدم حصولك على النوم الكافي.
احرصي على تحسين عادات نومك، وتجنّب المسببات المذكورة للأرق أو قلة النوم، وستجدين نتائج مذهلة في صحتك ورشاقتك ونضارة بشرتك أيضاً.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا