Share this article

ميريام فارس تشارك "هيمالايا" في حملة "وجه التغيير" لتشجيع الشابات والسعي وراء أحلامهن

تكشف "هيمالايا"، العلامة التجارية المعروفة بخبراء الأعشاب، عن حملة إقليمية تسعى لإلهام الشابات للسعي وراء أحلامهن وشغفهن دون خوف.

تُأكد الحملة، التي تحمل اسم "وجه التغيير"، الرسالة الأساسية للعلامة التجارية وهي أن البشرة الصحية الجميلة تمنح الشخص شعورًا قويًا بالثقة التي يحتاجها، لمواجهة أي تحديات في الحياة.

"من الحقائق المعروفة أن البثور هي خوف شائع يواجه معظم المراهقين وغالبًا ما يؤثر أيضًا على حياتهم المهنية". وأضاف أبهيش تشاندوك، المدير العام لهيمالايا: كونها واحدة من أقدم العلامات التجارية التي تدافع عن استخدام منتجات العناية بالبشرة الآمنة، تسعى هيمالايا جاهدة إلى ابتكار منتجات عالية الجودة ولطيفة من شأنها أن ترسخ ثقة لا مثيل لها بين الشابات لمواجهة العالم.
وتُركّز الحملة أيضاً على أن البثور يجب ألا تمنع النساء من تحقيق أهدافهن. كجزء من الحملة، ستتعرف النساء في جميع أنحاء المنطقة على فوائد المنتج الأهم في هيمالايا غسول الوجه بالنيم Neem Facewash، والذي يمكنهن دمجه في روتين الجمال اليومي لمساعدتهن في الحفاظ على بشرتهن نضرة وصحية.

تعاونت حملة وجه التغيير مع النجمة اللبنانية الملقبة بملكة المسرح ميريام فارس للقيام بإعلان تلفزيوني للترويج لمنتج غسول النيم لتنقية الوجه Purifying Neem Face Wash الأكثر شعبية للعلامة التجارية. "شعبية ميريام بين الشابات في جميع أنحاء المنطقة تجعلها اختياراً ملائماً لهذه الحملة. علاوة على ذلك، فإن ثقتها ونجاحها وإنجازاتها ملهمة ومتماشية مع رسالة الحملة ". يستفيد الفيلم من أغنيتها المنفردة "قومي"، حيث تم دمج الأغنية في الإعلان التجاري الذي سيضع ميريام في سياقات مختلفة من الحياة العصرية والتي ستشعر الشابات بتقاربها معه.

وبحديثها عن التعاون قالت ميريام فارس: "يسعدني أن أكون الوجه الإعلاني لغسول الوجه بالنيم Neem Face Wash من هيمالايا للتواصل مع الشابات في المنطقة ولتشجيعهن على السعي وراء أحلامهن بغض النظر عن كل العقبات. الوجه هو أهم جزء من جسم المرأة.  وأضافت: "تتعزز ثقة وإنتاجية المرأة عندما تمتلك بشرة صحية وبحالة جيدة".

تعد ركيزة الحملة هي الحاجة المتزايدة لإلهام الشابات لتحقيق أحلامهن وتطلعاتهن. واجهت النساء لوقت طويل للغاية العديد من العقبات في حياتهن المهنية ولم يتمكن سوى عدد قليل منهن من التغلب على هذه التحديات ليُخبرننا عنها. تم إطلاق هذه الحملة للتعرف على هؤلاء النساء ولتشجيع الشابات الأخريات على النجاح في كل ما يفعلن.

من المقرر أن تغطي حملة "مواجهة التغيير" جميع أنحاء المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة ومصر وباكستان. ستستمر حملة مجلس التعاون الخليجي في الفترة مابين نهاية شهر يناير وحتى منتصف شهر مارس 2021 ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية من الحملة من نهاية شهر مايو إلى منتصف شهر يوليو 2021.

ستشمل الحملة سلسلة من الإعلانات التلفزيونية وحملات تسويقية رقمية بالإضافة إلى عدد من الفعاليات والاجتماعات.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا