Share this article

متى يجب عليك الهروب من العمل والاستمتاع بالإجازة؟.. تعرف على هذه العلامات

أحيانا، وبسبب ضغوط الحياة أو ضغط العمل قد تضطر إلى تأجيل إجازتك وتستمر في عملك.. لكن كل الدراسات تحذر من التفريط في هذا الحق، ذلك أن "لبدنك عليك حق"، وهناك علامات جسدية إذا شكوت من إحداها فعليك أخذ الإجازة فورا وبدون تأخير.. تعرف عليها في التالي:

 – الصداع المستمر
إذا شعرت بصداع مستمر لا ينقطع فهذه علامة مهمة ينبهك إليها جسدك و قد ينتقل الألم إلى العين والأذن و الرقبة 
عليك ف هذه الحالة أخذ إجازة للراحة فورا لأنه إذا أستمر هذا الوضع لفترة أطول مما ينبغي قد تتعرض لخطر الازمة القلبية

 

2 – مشكلات الهضم
قد لا يعرف الكثيرون هذه العلومة ولكن معظم مشكلات الهضم تكون بسبب التوتر الشديد 
إذا كنت تتعرض لضغط شديد في عملك فهذا يجعل جهازك الهضمي في حالة صدمة و عندما تأكل يفرز جهازك الهضمي عصارات نتيجة التوتر تتسبب بمشكلات في الهضم إذا شعرت بأن ألمر فوق قدرة إحتمالك فعليك أخد إجازة حتى تستريح من الضغط قليلا 


 
 

3 – الإصابة بالأنفلونزا أكثر من مرة خلال وقت قصير
قد يكون إصابتك بالأنفلونزا  أكثر من مرة على التوالي أمر له علاقة بعملك و للأمر تفسير علمي
حيث أن التوتر بسبب ضغوطات العمل يزيد من ضربات القلب بشكل أعلى من المعدل و ذلك يتسبب في إضطراب ضغط الدم و ينتج عن هذا إصابة الانسان بعدة مضاعفات من ضمنها الأنفلونزا  

 

4 – فقدان كبير في الوزن
 

التوتر الشديد بسبب ضغوطات العمل يسبب بتأثر كبير في نسبة الكولسترول  في الدم و هذا يدفعك إلى أحد شيئين أما إفراط كبير ف الأكل أو الامتناع عن الأكل تماما و في الحالتين كلاهما ضار بالصحة الجسدية و النفسية 

لذلك إذا لاحظت أن وزنك يتأثر بسبب ضغوطات العمل عليك بأخذ إجازة حتي تستعيد عافيتك

 

5 – الإجهاد العصبي
أحيانا تضطرنا ظروف العمل إلى السهر لوقت متأخر أو إلى تقليل عدد ساعات النوم لإنجاز المهام التي علينا 
لكن الاضطراب في ساعات النوم يؤثر بشكل مباشر على جهازنا العصبي و قد يؤدي إلى حدوث إنهيار عصبي في أغلب الاوقات لذلك إذا شعرت بأن أصابك ليست على ما يرام فقد حان الوقت لأخد إجازة من العمل 
 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا