Share this article

مأساة ياباني "قتلته" مجلات إباحية بطريقة لا تخطر على بال

دبي-وكالات في مأساة حقيقية تشبه الأعمال الدرامية، لقي ياباني يبلغ خمسين عاما من العمر مصرعه بعدما قتله عشقه للمجلات الإباحية بطريقة لا تخطر على بال.

وعثر على جثة القتيل، الذي كان يعيش وحيدا، بعدما سقطت كومة هائلة من المجلات الإباحية التي يهواها على رأسه بطريقة مفاجئة، وفق ما نقل موقع "ميل أونلاين" البريطاني، السبت.

وجمع الرجل، الذي عرف باسمه الأول، جوجي، 6 أطنان من تلك المجلات خلال حياته، وفقا للموقع، علما بأنه لم يكشف عن وفاته، إلا بعد ستة أشهر على حدوثها، حين دخل مالك الشقة لمعرفة لماذا لم يتم دفع الإيجار.

وقال أحد أعضاء فريق التنظيف إنه تم التعاقد مع شركته لإزالة الكم الهائل من المجلات بطريقة تخفيها عن أسرته وجيرانه لتجنب "الفضيحة".

ولم يتضح سبب سقوط كومة المجلات، أو ما إذا كان جوجي قد أصيب بنوبة قلبية بعد سقوطها أو قتل سحقا أسفلها.

وأوضح عضو فريق التنظيف أن أكوام المجلات كانت مكدسة في كل مكان بالشقة، سواء على الأرض أو الطاولات أو خزائن الملابس.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا