Share this article

قول للسيسي كلمة

دشن رواد موقع تويتر هاشتاغ جديدًا بعنوان "قول للسيسي كلمة"، الذي احتل قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في مصر، إذ ظهر في أكثر من 14 ألف تغريدة.

ووجه نشطاء من خلال الهاشتاغ رسائل للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي تنوعت في مضمونها، فمنها من أشاد بالسيسي ومنها من انتقده.
وغرد "محمود مصطفي" قائلا : "ربنا يحميك يا ريس ويوفقك للخير لمصر والمصريين ويبعد عنك بطانة السوء، وان شاء الله مصر تكون اعظم بلد بيك وبسواعد أولادها".
وتضمنت بعض التغريدات قراءات للوضع المصري الحالي وطالبت السيسي بمزيد من الاصلاحات، فغرد أحدهم بالقول : " كن جريئا واعمل على تحديد نسل إجباري. لا حل إلا بتحديد النسل."
أما رأفت محمود فقد انتقد سياسات السيسي وشبه الوضع الحالي في مصر بما كان عليه بعيد حرب 67 ، فكتب: "أسباب نكسة67 نفس ما نحياه الآن من تطبيل الستينيات، بينما الحقوق منتهكة فلا يمكن ان تحيا مصر وشعبها يسجن بل ويعدم بلا محاكمة ."
ولم تخل بعض التعليقات من الانتقادات الموجهة للسيسي بسبب تصريحاته التي أدلى بها خلال لقائه بالجالية المصرية بألمانيا، إذ قال مخاطبا الجالية المصرية:"ربنا خلقني طبيب أوصف الحالة، هو خلقني كده، أبقى عارف الحقيقة وأشوفها، ودي نعمة من ربنا.."
كما حقق مقطع فيديو لحوار السيسي انتشارا واسعا على موقع يوتيوب، إذ فاقت نسبة المشاهدة أكثر من 180 ألف مرة، منذ تحميله على الموقع في الخامس من الشهر الجاري.
ووصف بعض رواد موقع يوتيوب كلام السيسي بأنه ناتج عن "جنون العظمة". كما شبهه مغردون بمعمر القذافي.
وفي تعليق له على مقطع الفيديو، قال محمد مجدي : " السيسي وصل إلى مرحلة جنون العظمة" وأردف : "السيسي مقتنع بما مايقول وأنه جبار والعالم يتعلم منه" مرجعاً سبب ذلك إلى "كثرة الإشادة به لدرجة أنه اقتنع أن العالم يتعلم منه".
من جهة أخرى، أشاد مغردون بالسيسي ورأوا أن الانتقادات الموجهة له تأتي بدافع "الغيظ".
فوصفت سهام محمود من انتقدوا السيسي بأنهم "خونة" وامتدح محمد سمير "ثبات السيسي" خلال المؤتمر الصحفي مع ميركيل.

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا