Share this article

"غريس".. روبوت لرعاية كبار السن والمعزولين بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد

أطلقت شركة هانسون روبوتيكس من هونغ كونغ نموذجاً أولياً جديداً من روبوت الرعاية الصحية غريس؛ وهي الشركة ذاتها التي أطلقت الروبوت الشهير صوفيا. ويستهدف الروبوت مجال الرعاية الصحية، وهو مصمم لرعاية كبار السن والمعزولين بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ظهرت غريس في تقرير لوكالة رويترز وهي ترتدي زي الممرضات الأزرق، وتم تصميمها بملامح آسيوية وشعر بني، وتزويدها بكاميرا حرارية لقياس درجة حرارة الأشخاص، وتستخدم الذكاء الاصطناعي لتشخيص حالة المريض، ويمكنها التحدث بثلاث لغات هي الإنجليزية والماندرين والكانتونية.

وقالت غريس لوكالة رويترز التي زارت ورشة عمل شركة هانسون: «يمكنني زيارة الناس وإضفاء البهجة على يومهم من خلال التحفيز الاجتماعي، كما يمكنني علاجهم من خلال الحديث معهم، وأخذ قراءات حيوية ومساعدة مقدمي الرعاية الصحية أيضاً».

من جهته، قال مؤسس الشركة ديفيد هانسون: «المظهر الشبيه بالبشر يسهل الثقة والمشاركة الطبيعية لأننا نتعامل مع التفاعلات البشرية وجهاً لوجه»، وأوضح كيف تحاكي غريس عمل أكثر من 48 عضلة رئيسية في الوجه، ولديها سلوك مريح، وغالباً ما تكون مزيجاً من الأنماط الآسيوية والغربية. وأضاف أن كلفة صنع الروبوتات تقارب كلفة صناعة السيارات الفاخرة في الوقت الحالي، وأنها ستنخفض بمجرد أن تقوم الشركة بتصنيع عشرات أو مئات الآلاف منها.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا