Share this article

علماء بريطانيون يبتكرون "قنبلة سكر" تقضي على الخلايا السرطانية "الجشعة" في ثوان

ابتكر فريق من العلماء البريطانيين "قنبلة سكر" يمكن أن تقضي على الخلايا السرطانية "الجشعة" في ثوان. وتحتاج الأورام إلى الطعام لكي تنتشر، لذا تلتهم "القنبلة" الحلوة التي تحتوي على العقار، ويؤدي تسليط الضوء على تلك الخلايا السرطانية إلى تفجير المادة "المتفجرة" المعروفة باسم SeNBD.

وبحسب "ذي صن"، و"روسيا اليوم"، يأمل العلماء أن يعزز العلاج بالسكر البقاء على قيد الحياة، ويجنب المرضى اللجوء للعلاج الكيميائي. وتم استخدامه فقط في الورم الأرومي الدبقي، وهو سرطان الدماغ الأكثر شيوعا. وفي الاختبارات، دُمرت الخلايا المتلهفة للسكر في الورم في ثوان.

ويمكن مكافحة سرطانات الثدي والبروستات والرئة من خلال هذا النهج. وقال الباحث سام بنسون، من جامعة إدنبرة، عن تقنية القنبلة السكرية: "الدواء يمتص الطاقة من الضوء. إنها تستخدم الطاقة لتسليح الأكسجين في الخلايا، وقتلها من الداخل".

وأشارت الجمعية الخيرية لأورام الدماغ إلى أن هذه الطريقة يمكن أن تكون "طريقة جديدة مبتكرة لاستهداف الخلايا السرطانية العدوانية مع الحفاظ على الخلايا السليمة".

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا