Share this article

طالبة سورية تطلق تطبيقاً يحلل البيانات لمساعدة الشركات على اتخاذ القرارات

صممّت شابة سورية حديثة التخرج درست تكنولوجيا المعلومات تطبيقاً يساعد الشركات على الحصول على إفادات الزبائن من على مواقع التواصل الاجتماعي وتحليلها.

 ويسهّل تطبيق "إيموشيال" الذي صممته رفيف زينية على الشركات جمع المعلومات ويقيس مستوى رضى الزبائن من أجل تطوير المنتج بما يلائمهم أكثر.

ويجمع التطبيق كذلك إفادات الزبائن عن المنتج بأشكال مختلفة عن طريق منصات التواصل الاجتماعي وبخاصة فيسبوك وتويتر ويوتيوب، ليعد تقارير إحصائية استناداً إلى الموعد والموقع الجغرافي.

 وقالت زينية "الشركات تخصص موظفين يراقبون مواقع التواصل الاجتماعي ومشاعر الناس من على هذه الصفحات لعمل الإحصاءات إذا أحبوا المنتج أم لا، والفكرة هنا أننا بهذه البطريقة نوفر هذا الجهد".

 وبدأت رفيف زينية (23 عاماً) مشروعها في عام 2018 لكنها علقّته حتى وقت تخرجها، ويحتاج التطبيق إلى6  أشهر قبل أن يكون جاهزاً للاستخدام لكنها بدأت بالفعل عرضه على شركات محلية.

وقال المهندس حسام قدسي صاحب شركة خدمات الإنترنت "بمنطقتنا العربية هناك شعبية كبيرة لمنصات التواصل الاجتماعي والناس تستخدمها بكثافة وخصوصاً آخر 5 سنوات، وبسبب هذا الاستخدام صارت الشركات والمؤسسات التجارية حتى مؤسسات الخدمات تهتم بوسائل التواصل الاجتماعي وتهتم بآراء الناس وزبائنها الذين تتواصل معها عبر هذه المنصات، لكن ليس هنالك أي حل برمجي لتعرف المؤسسة أو الشبكة آراء الزبائن بخدماتها أو منتجاتها".

 وتلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً حيوياً في سوريا والعالم العربي، واستخدمها الشباب بشكلٍ متزايد خلال العقد الماضي.

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا