Share this article

طائرات جيل "الكورونا".. مقاعد الدرجة الأولى ستوضع بشكل مسطح مثل السرير

أفادت معلومات أنه يمكن أن يتسبب فيروس كورونا المستجد في استبدال الطائرات القديمة بجيل جديد من الطائرات يتمتع بخصوصية أكبر تسمح لك بخلق مساحتك الخاصة للمحافظة على التباعد.

وقال دانيال بارون، المدير الإداري لشركة Lift Aero Design، في طوكيو، ويعمل مع شركات الطيران، إن مقاعد الدرجة الأولى في درجة رجال الأعمال ستوضع بشكل مسطح تماماً مثل السرير، بحيث يمنع تسلق باقي الركاب، كما سيكون هناك خدمة محسّنة في درجة رجال الأعمال تسمح بإغلاق أبواب الخصوصية، وفقاً لما نقله موقع العربية عن شبكة «سي أن أن» الإخبارية.


وسلط الضوء على أن هذه الشركات الصغيرة ذات أهمية بالنسبة لشركة طيران، وذلك لأن رفع المستوى الملموس يرتبط عادةً بزيادة الإيرادات أو الولاء أو كليهما، وهو ما تحققه تلك الشركات.


وأشار إلى أن أهم ميزة في الطائرات تتمثل عادة بالقدرة على عزل نفسك عن بقية المقصورة وبقية العالم.


وشدد على أن مقعد الطائرة يبقى اللغز الأكثر تعقيداً من مجمل التحديات التي تنطوي على الهندسة، وبيئة العمل، والجماليات، والتحكم في الوزن، والتحكم في التكاليف، وإدارة سلسلة التوريد، وما إلى ذلك، مشيراً إلى أنه يتم تخصيص قدر هائل من الوقت والجهد لتحقيق ذلك بشكل صحيح في سياق طلب السوق المتغير باستمرار.


وتتمتع درجة رجال الأعمال الحديثة الجيدة، بسرير مسطح بالكامل، مع إمكانية وصول مباشر إلى الممر لكل راكب بفضل تصميم المقاعد المتدرج.


كما يحتوي على شحن لاسلكي ومساحة لشاشات الترفيه الضخمة على متن الطائرة، وسعة فيديو بدقة 4K وخيارات تخزين متعددة، ومساحة للعمل وتناول الطعام واللعب.

أما الجزء المختلف حقاً فهو الباب، الذي ينزلق بلطف إلى الوراء لإبعادك عن المقصورة. إلى ذلك، شرح التقرير أن الفخامة الكبيرة من الدرجة الأولى تجعلها تبدو وكأنها حقبة حسناء للطيران لأنها تتمتع بخصوصية عالية وقدرة على تعديل المساحة الخاصة بك، وهو أمر بالغ الأهمية.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا