Share this article

شاهد.. هدف محمد صلاح في مرمى تشيلسي وطريقة احتفاله الجديدة

تصدرت طريقة إحتفال النجم المصري محمد صلاح الذي قام به أمس عقب احرازه هدفاً رائعاً في مرمى تشيلسي أغلفة معظم الصحف العالمية والعربية، التي اشادت بالنجم المصري الذي قام بالرد على الإهانات العنصرية التي كان قد تعرض لها قبل مباراة فريقه بطريقة مبتكرة وجديدة أثبتت للجميع مدى ثقافة اللاعب واتزانه في الملعب وقدرته على العودة إلى قيادة فريقه إلى الانتصارات.

وقدم النجم المصري محمد صلاح مستوى مميزا خلال مباراة فريقه ليفربول أمام تشلسي، الأحد، وسجل هدفا "رائعا" حسم المباراة وأبقي على آمال فريقه في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وبعد تسجيله الهدف المبهر في الدقيقة 53، احتفل النجم المصري بطريقة جديدة لم تعهدها منه الجماهير، وهي الوقوف والقيام بحركة "هندوسية" تعبر عن "السلام".

وبعد أن سكنت تسديته شباك كيبا أريزابالاغا، ركض صلاح باتجاه الجماهير ثم وقف على قدم واحدة وأغمض عينيه وأطبق كفيه بحركة "ناماستي"، التي تعتبر تحية في الديانة الهندوسية، وتعبر عن السلام والتسامح مع الذات ومع الآخرين، كما أن اها معنى أخر في رياضة اليوجا وهي " إيكا بادا برانا ماسانا وهي إحدى حركات اليوجا التي تعني الثقة بالنفس وقوة الإرادة وترتبط بمعاني الحب والتسامح والرحمة والانفتاح والتعاطف".

وأشار العديد من متابعي المباراة على مواقع التواص الاجتماعي، إلى أن احتفال صلاح جاءت ردا على الإساءات العنصرية التي تعرض لها من قبل مجموعة من جماهير تشلسي قبل أيام، حيث وصف بـ"المفجر الإرهابي".

وجاء احتفال النجم المصري وكأنه رد "متسامح" على كل من أساء إليه من جمهور فريقه السابق، كما أنها قد تكون إشارة من النجم المصري على أنه ينعم بسلام داخلي وسط خضم ضغوطات المباريات والانتقادات التي تطاله كلما انخفض مستواه.

وفي تعليقه على الهدف، قال صلاح عقب اللقاء: "لم أفكر، أنا فقط أشعر، عادة ما أسدد بوجه قدمي الداخلي، لكن بسبب بعد المسافة سددت بقوة بوجه قدمي الخارجي."

واعتبر صلاح أن الحظ حالفه في هز الشباك من التسديدة البعيدة، وقال حسبما نقل عنه موقع ليفربول: "لقد كنت محظوظًا عندما سكنت الكرة الشباك بهذه الطريقة."

إلا أن النجم المصري، وعلى الرغم من هذا الهدف الرائع، لا يزال يعتبر هدفه في ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون، والذي حصل على جائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالم العام الماضي، هو المفضل لديه.

وقال: "هدف إيفرتون هو المفضل لدي دائمًا، لأنه كان أول لقاء ديربي لي.  أعتقد أنني استخدمت كل شيء جيدًا، القوة والتقنية والمهارات".

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا