Share this article

شاهد.. كلبة وفية تنتظر صاحبها أمام المستشفى ستة أيام حتى خروجه

ضربت كلبة مثالا في الإخلاص لصاحبها إذ انتظرته خارج مستشفى في تركيا قرابة أسبوع إلى أن خرج بعد العلاج من مشكلة في المخ.

وكوفئت الكلبة الصغيرة، والتي تحمل اسم ونجوك، على إخلاصها بعودة مؤثرة إلى صاحبها جمال شنتورك عندما غادر المستشفى الواقع بمدينة طرابزون في شمال شرق تركيا.

ونقل صاحب الكلبة، والبالغ من العمر 68 عاما، إلى المستشفى يوم 14 يناير كانون الثاني بعد إصابته بانسداد في وعاء دموي بالمخ، وفقا لتقارير إعلامية.

وتبعت الكلبة بونجوك سيارة الإسعاف حينها لتبدأ وقفتها أمام المدخل المستشفى في انتظار خروج صاحبها.

وكانت الكلبة تعود للمستشفى كل صباح، واعتمدت على أطعمة قدمها لها العاملون بين الحين والآخر.

 

وأكد مدير الاتصالات بالمستشفى فؤاد أوجور أن الكلبة "لم تمثل خطرا على أي أحد“، كما قال أن الجميع لاحظوا العلاقة المميزة بينها وبين صاحبها وهو ما ”بث السعادة لدى الجميع".

وحاولت ابنة الرجل إعادة بونجوك إلى المنزل عدة مرات، إلا أن الكلبة استمرت في الهروب منها والعودة إلى المستشفى.

ومع خروج شنتورك من المستشفى هذا الأسبوع، كان اللقاء مؤثرا حيث ظلت بونجوك تركض إلى جانب كرسيه المتحرك وهي تهز ذيلها في سعادة غامرة لرؤيته أخيرا.

أما شنتورك فعلق على موقف كلبته قائلا: ”الكلاب تجعل الإنسان سعيدا للغاية، والكلب قريب جدا إلينا كالبشر ويمنحك شعورا بالسعادة”.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا