Share this article

شاهد.. انتقام إخطبوط من فتاة صينية أرادت أكله حياً

أصاب الرعب مدونة صينية أثناء نقلها على الهواء لمحاولتها تناول إخطبوط حي، حيث حاول الكائن الدفاع عن نفسه منها مستخدماً أذرعه الثمانية. وحاول الإخطبوط صد محاولة تناوله حياً عبر الالتصاق بوجه الفتاة بواسطة الماصات الموجودة بأذرعه، لتصرخ الفتاة من الألم حين سعيها إزالة مجسات الكائن البحري الملتصقة بجلدها.

في بداية الفيديو يظهر الإخطبوط مُلتصقاً بالفعل على وجه المدونة الصينية "سي سايد جيرل ليتل سيفين" المعروفة بحبها لتناول المأكولات البحرية، دون أن تبدي أي خوف من الكائن المتعدد الأذرع. لكن عندما حاولت نزعه من عليها، أدركت مدى التصاقه بجلدها مما أصابها بالرعب لتغط في نوبة من البكاء.

فاضطرت الفتاة إلى استخدام كامل قوتها لنزع الإخطبوط من خدها، وراحت تصرخ قائلة: "هذا مؤلم لا استطيع إزالته".

في نهاية المطاف استسلم الإخطبوط المنتقم بعد أن تسبب بالتصاقه على وجهها في جرحه، ونجحت المدونة في نزعه لتقول "سأقوم بأكله في الفيديو القادم".

ويمتلك الإخطبوط الناضج بالمحيط الهادي في كل ذراع له حوالي 280 من الماصات، ويوجد بكل واحدة منهم آلاف المستقبلات العصبية. ويستخدم الإخطبوط عادة المجسات الموجودة على أذرعه سواء لمحاولة الإمساك بفرائسه أو الدفاع عن نفسه ضد أي هجوم، كما يقوم بمحاصرة الكائن الآخر بأذرعه ثم تثبيت الماصات الموجودة عليها على جلد الضحية.

ورب ضرة نافعة، فالمدونة الصينية التي طالما اشتكت من عدم وصول أي من أعمالها لقائمة الأكثر تداولاً، تسبب هجوم الإخطبوط عليها في تحقيق الفيديو الخاص بها النجاح الذي تاقت إليه طويلاً. إذ دخل الفيديو ضمن قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الصين، وفقاً لصحية "دايلي ميل" البريطانية.

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا