Share this article

سامسونغ تطلق أول هاتف قابل للطي

دبي ـ وكالات تعتزم شركة سامسونغ إطلاق أول هاتف قابل للطي مزود بشاشة مرنة خلال العام 2017، وذلك تحت مسمى غالاكسي إكس Galaxy X بحسب تسريبات أخيرة.

وكانت سامسونغ قد تحدثت عن إمكانية إنتاج هواتف قابلة للطي قبل عدة سنوات لدى إطلاقها لشاشتها المرنة التي استخدمتها لاحقاً في سلسلة هواتف غالاكسي إيدج.

ورغم أن توظيف سامسونج لشاشتها المرنة لم يتعد استخدامها للناحية الجمالية كشاشة منحنية، إضافة إلى بعض الخصائص البسيطة التي تستفيد من انحناء الشاشة، إلا أن الشركة كانت قد أكدت أن أحد التطبيقات القادمة لشاشتها المرنة ستكون من خلال هواتف تستفيد من مرونة الشاشة بحيث تكون قابلة للطي.

وقد أشارت تسريبات سابقة إلى تطوير سامسونغ لهاتف بقياس 5 إنشات، وهو مطوي، يمكن أن يتحول إلى حاسب لوحي بقياس 7 إنشات لدى فتحه، ويبدو أن هذا قريب لما تعتزم الشركة طرحه في غالاكسي إكس.

وبحسب التسريبات، فإن شاشة الهاتف الجديد ستكون قابلة للطي في المنتصف بشكل يشبه المحفظة، ما يسهل من حمل الهاتف في الجيب، وتجدر الإشارة إلى امتلاك سامسونغ للعديد من براءات اختراع تقنيات يمكن استخدامها داخل الهاتف الذكي الجديد القابل للطي.

 

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا