Share this article

سافيللي.. هاتف نسائي بـ 400 ألف درهم

كشف «محمد رسول خوري وأولاده»، بالشراكة مع سافيللي - جينيف، عن أول هاتف ذكي فاخر يصمم خصيصاً للنساء، ويبدأ ثمنه من 33 ألف درهم، ويصل إلى 400 ألف درهم. وتم تصميم وتصنيع الهاتف يدوياً في سويسرا كقطعة مجوهرات ثمينة نُحتت من المعادن النّفيسة، ورُصّعت بالأحجار الكريمة، حيث استخدم في تصميمه الذهب الوردي المصقول عيار 18 قيراطاً، والألماس الناصع البياض، الدقيق المعالم، والجلد الذي تم انتقاؤه بعناية، إضافة إلى الخزف الحديث المقاوم للخدش. وأوضح أليساندرو سافيللي أن الهاتف الجديد يعتبر قطعة من المجوهرات، وليس مجرد وسيلة للاتصال، وتضمنت المجموعة التي طرحت منه وتحمل اسم «جاردن سيكري» أو «الحديقة السرية» 11 موديلاً، ستعرض للمرة الأولى في بعض أكثر المتاجر والمحال تميزاً في العالم، بما فيها «هارودز» و«برانتون» ابتداءً من شهر يوليو. وأوضح أن الأسعار تختلف من فئة إلى أخرى، ووفقاً لمواصفات الهاتف، ويتم استخدام أفضل الخامات في تصنيع الهاتف، مثل الذهب من عيار 18 قيراطاً، والجلود النادرة، مثل جلود النعام والتمساح وغيرها، إضافة إلى السيراميك المضاد للخدش، كما يتم ترصيعها بأنواع مختلفة من الأحجار الكريمة، مثل: الألماس والزمرد والياقوت والزفير. وأشار يوسف خوري إلى أن «سافيللي» صمم ليعكس شخصية صاحبه، إذ يمكن أن يختار مقتني الهاتف بعض المواصفات التي تناسبه، ويمكن مع الوقت تغييرها، مثل تغيير اللون، أو الغطاء الخارجي، فهو صمم ليبقى طويلاً مع صاحبه، كما يتم تحديث نظام عمله وتطويره كل ما أحتاج إلى ذلك، لافتاً إلى أن الهاتف يتمتع بضمان عامين، إلى جانب خدمة ما بعد البيع، التي تتم في مركز تابع للشركة المصنعة في جنيف بسويسرا.  
آخر تعديل على الخميس, 04 حزيران/يونيو 2015

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا