Share this article

دراسة.. عقار "سيماغلوتيد" قادر على تخفيض وزن الجسم بنسبة تصل إلى 20 في المئة

حقق عقار جديد نتائج مذهلة في القضاء على البدانة والسمنة المفرطة.

وكشفت دراسة علمية حديثة، أن عقارا طبيا يستخدم في "كبح" الشهية، أظهر نتائج مذهلة  في مكافحة البدانة، بعد أن أظهرت أبحاث قدرته على تخفيض وزن الجسم بنسبة تصل إلى 20 في المئة.

وتوصلت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية لندن الجامعية، وتمحورت حول تأثير عقار "سيماغلوتيد" على السمنة، إلى أن أكثر من 35 في المئة من الأشخاص الذين تناولوا الدواء، فقدوا أكثر من خمس إجمالي وزن الجسم.

ويؤثر عقار "سيماغلوتيد" على مركز الشهية في الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف الشعور بالجوع، وتخفيض السعرات الحرارية، بحسب "سكاي نيوز".

وشارك في التجربة التي أجرتها كلية لندن الجامعية 1961 شخصا ممن يعانون زيادة في الوزن أو السمنة، حيث كان متوسط أوزانهم 105 كيلوغرامات، من 16 دولة بآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية.

وعلّقت المؤلفة الرئيسية للدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "نيوإنغلاند جورنال فور ميديسن"، البروفيسورة راشيل باترهام، قائلة: "تمثل نتائج هذه الدراسة تقدما كبيرا في تحسين صحة الأشخاص المصابين بالسمنة، وذلك دون اللجوء إلى العمليات الجراحية".

وأضافت راشيل قائلة: "لم يتمكن أي دواء من الوصول للنتائج التي حققها عقار سيماغلوتيد. سيكون للنتائج التي توصلنا إليها تداعيات إيجابية في المعركة ضد السمنة".

وفي ضوء النتائج الإيجابية التي حققها عقار "سيماغلوتيد"، تم التقدم للحصول على موافقة من الوكالة الأوروبية للأدوية وإدارة الغذاء والدواء الأميركية، لاستخدام الدواء رسميا في علاج السمنة.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا