طباعة

Share this article

حكومة ولاية كانساس الأمريكية تدفع 15 ألف دولار لكل شخص ينتقل للعيش والعمل فيها

أقرت مدينة توبيكا، وهي عاصمة ولاية كانساس الأمريكية، خطة جديدة وفريدة من نوعها لإغراء المهاجرين بالانتقال إليها والعيش والعمل فيها، حيث تتضمن الخطة دفع مبلغ تحفيزي يصل إلى 15 ألف دولار لكل من يوافق على الانتقال إليها.
وتهدف هذه الخطة إلى تحريك الاقتصاد الراكد في المدينة وجلب مزيد من السكان إليها وذلك على الرغم من أن المدينة لا تعاني من تناقص سكاني، حيث انخفض عدد سكانها بواقع 500 نسمة فقط، ما يعني أنه تغير لا يكاد يُذكر، إلا أن تقريراً صحفياً يؤكد بأن الخطة تهدف إلى تنشيط الاقتصاد المحلي في المدينة. وبحسب المعلومات التي نشرها موقع العربية نت فإن حكومة ولاية كانساس ستقدم دعماً مالياً يصل إلى 15 ألف دولار لمن يشتري منزلاً في المدينة بهدف الانتقال إليها والعيش والعمل فيها، كما ستدفع مبلغاً يصل إلى عشرة آلاف دولار أمريكي لمن يريد استئجار منزل وينتقل إلى المدينة ويعمل فيها. لكن هذه الخطة ليست الأولى من نوعها في الولايات المتحدة، حيث سبق أن قامت ولاية "فيرمونت" في شمال شرق الولايات المتحدة بتقديم عرض مماثل لمن يقبل بالانتقال إليها والعيش فيها، حيث دفعت في العام 2018 لمن ينتقل إليها مبلغ 10 آلاف دولار أمريكي، وقد انتقل بالفعل 300 شخص إلى هناك ومتوسط أعمارهم يبلغ 37 عاماً، ومن بين الـ300 شخص يعمل حالياً 120 شخصاً بينما لا يزال الباقون يبحثون عن فرصة عمل. وأطلقت ولاية كانساس على خطتها الفريدة اسم "اختر توبيكا" والتي تهدف إلى "بناء مجتمع عالمي متنوع"، كما خطة تهدف إلى تحفيز الاقتصاد في المدينة، ويتوقع أن تتمكن من اجتذاب ما بين 50 إلى 75 عائلة مختلفة قد تأتي من ولايات أخرى مثل نيويورك وكاليفورنيا. ويقول تقرير "إنسايد هوك" إن تكاليف المعيشة في مدينة توبيكا منخفضة مقارنة بالمدن الكبرى، كما أن من يعانون من ضجيج الازدحام والفوضى في المدن الكبرى سوف يجدون ضالتهم في هذه المدينة الهادئة. وبحسب التقرير فان متوسط إيجار المنزل في توبيكا لا يزيد عن 750 دولاراً أمريكياً في الشهر، بينما متوسط أسعار المنازل يبلغ 140 ألف دولار أمريكي، ومن يرغب بشراء منزل فإن حكومة الولاية سوف تساهم معه بما يصل إلى 15 ألف دولار أمريكي، ما يعني أنها ستدفع له أكثر من 10% من ثمن المنزل.