Share this article

تعرف على مبادرة "لينكدإن" لدعم القطاعات الحيوية في مواجهة "كورونا"

أعلنت "لينكدإن"، أكبر شبكة مهنية في العالم، أنها ستوفر أدوات توظيف مجانية للشركات والمؤسسات العاملة في قطاعات حيوية عدة، بما فيها قطاع الرعاية الصحية (الأجهزة الطبية والخدمات العلاجية والرعاية الطبية والنفسية)، فضلاً عن قطاعات متاجر المواد الأساسية، والتخزين، وتوصيل البضائع، ومنظمات الإغاثة، لمساعدتها على إيجاد الموظفين الذين يمتلكون المهارات والخبرات اللازمة لشغل الوظائف الأساسية المطلوبة بشكل عاجل للتصدي لوباء "كورونا" المستجد.
ووفقا لبيان صادر اليوم، تهدف المبادرة إلى دعم جهود التصدي لأزمة "كوفيد - 19" العالمية وتطويق تداعياتها التي أثرت على حياة الأفراد والمجتمعات وقطاعات الأعمال حول العالم، حيث كشفت بيانات حديثة لـ"لينكدإن" من مناطق مختلفة حول العالم ارتفاعاً مستمراً في الإعلانات عن الوظائف المطلوبة بشكل عاجل وفي مقدمتها الأطباء والممرضون والمساعدون الطبيون. وقال رئيس "لينكدإن" في الشرق الأوسط والأسواق الناشئة في أوروبا وأفريقيا، علي مطر: "رغم القلق الذي أحدثه الوضع الراهن عالمياً، فإننا نرى الكثير من القصص الإيجابية الملهمة التي تجدد الأمل وتسلط الضوء على شجاعة العاملين في الخطوط الأمامية وتكريس كل طاقتهم لحماية مجتمعاتنا في مواجهة الوباء، لكن لا بد من تقديم دعم إضافي لهؤلاء بملء الوظائف الشاغرة والمطلوبة بشكل عاجل". وأضاف: "لذلك وانطلاقاً من التزامنا المؤسسي والإنساني، نركّز في (لينكدإن) حالياً على المساهمة في تسريع العثور على هذه الكفاءات المطلوبة لهذه المهمة". وأوضح أن "لينكدإن" تدعم القطاعات العاملة في خط الدفاع الأول للاستجابة لأزمة فيروس "كوفيد - 19" من خلال: إعلانات الوظائف المجانية للشواغر الأساسية المطلوبة في مواجهة الوباء، ربط العاملين في قطاع الرعاية الصحية بالوظائف الصحية العاجلة، تكثيف جهود فريق التوظيف في "لينكدإن" للمساعدة على ملء الوظائف العاجلة، دعم عملاء التوظيف في قطاع الرعاية الصحية عبر توفير تحليلات مجانية.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا