Share this article

بسبب "كورونا".. إيرادات تطبيق "زوم" تقفز بنسبة 335% خلال 3 أشهر

سجل تطبيق "زوم" لمكالمات الفيديو ارتفاعا كبيرا في إيراداته، حيث زادت أرباح الربع الثاني من العام بأكثر من الضعف بسبب أزمة فيروس كورونا.
وقفزت الإيرادات بنسبة 355٪ لتصل إلى 663.5 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 تموز/ يوليو، متجاوزة التوقعات التي كانت تقف عند 500.5 مليون دولار. وقفزت الأرباح إلى 186 مليون دولار، بينما ارتفع نمو العملاء بنسبة 458٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. ولا تزال تطبيقات مكالمات الفيديو تحظى بأهمية بسبب العمل بعيدا عن المكاتب. وسجلت أسهم "زوم" ارتفاعا قياسيا يوم الاثنين، حيث أغلقت عند 325.10 دولارا، فيما رفعت الشركة توقعات إيراداتها السنوية بأكثر من 30٪ إلى نطاق يتراوح بين 2.37 مليار دولار و 2.39 مليار دولار، وكانت توقعاتها السابقة تبلغ 1.78 مليار دولار إلى 1.80 مليار دولار. وكان مفتاح نجاح "زوم" هو قدرته على إضافة عملاء يدفعون مقابل خدماته، ومن بينهم شركات كبيرة، بدلا من الاعتماد على من يستخدمون خدماته مجانًا. وقالت الشركة إن العملاء الكبار - الشركات التي حققت أكثر من مئة ألف دولار من العائدات في العام الماضي - تضاعفوا إلى 988 خلال الأشهر الثلاثة. وشهد "زوم" ، وتطبيقات أخرى منافسة من بينها "سيسكو ويبيكس" و"مايكروسوفت تيمز"، زيادة في الإقبال عليها منذ أن فرضت دول عدة إجراءات الإغلاق العام الخاصة بفيروس كورونا في آذار/ مارس. ولكن الشعبية المتزايدة لـ"زوم" ضغطت على بنيته التحتية، ولاسيما خلال الأسبوع الماضي حيث استأنفت المدارس في أجزاء كثيرة من الولايات المتحدة الدراسة عبر الإنترنت. وتعرضت سمعة التطبيق لضربة قوية، حيث دفع الإقبال عليه بعض القراصنة الإلكترونية إلى اختراق اجتماعات والكشف عن عيوب أمنية في التطبيق.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا