Share this article

السعودية تحذر مشاهير التواصل من التهرب الضريبي

فتح مجلس الشورى السعودي في جلسته صباح أمس (الأربعاء) ملف التهرب الضريبي لمشاهير شبكات التواصل الاجتماعي، حيث طالب الهيئة العامة للزكاة والدخل، بمضاعفة جهودها في تحصيل ضريبة القيمة المضافة من مشاهير التواصل الاجتماعي، والحد من التهرب الضريبي لدى بعضهم.
من ناحيته، يوضح الدكتور عبد الله المغلوث، عضو الجمعية السعودية للاقتصاد، أن هذه المطالبة جاءت لكون بعض المشاهير يتهربون من الضرائب من خلال عدم التسجيل في النظام لدى هيئة الزكاة والدخل في ضريبة القيمة المضافة. ويضيف «أطالب الشركات والمؤسسات التي تتعامل مع مشاهير التواصل الاجتماعي بطلب ما يثبت تسجيلهم في نظام ضريبة القيمة المضافة قبل التعامل معهم أو إعطائهم للإعلانات للحد من التهرب الضريبي». وأفاد المغلوث خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط» بأن ضريبة القيمة المضافة تُطبق على جميع الأفراد الذين يمارسون نشاطاً اقتصادياً ويلزمهم التسجيل في النظام ‏إذا بلغت إيراداتهم السنوية الحد الإلزامي، وهو 375 ألف ريال (الدولار= 3.75 ريال) ويشمل ذلك مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، عن المبيعات التي تتجاوز 375 ألف ريال سنويا. من جانبه، أبان المحلل الاقتصادي الدكتور سالم باعجاجة، أن بعض المشاهير استغل ثغرات النظام وحقق أرباحا كبيرة، ولا سيما أن كثيرا من الشركات استعانوا في إعلاناتهم بالمشاهير لكي يكسبوا عملاء كثيرين، بحسب قوله، مضيفاً «لذلك نجد أن دخل المشاهير كبير، ويجب استقطاع ضريبة القيمة المضافة من دخولهم». يأتي ذلك في حين يعتمد دخل مشاهير شبكات التواصل الاجتماعي على الإعلانات بالدرجة الأولى، والتي تبدأ من 3 آلاف ريال وتصل إلى 75 ألف ريال للإعلان الواحد بحسب حجم تأثير المشهور وعدد متابعيه على منصات التواصل. وكانت قد طالبت دراسة حديثة حول قطاع إعلانات المؤثرين في السعودية، أصدرتها عن شركة دي آر سي (متخصصة في أبحاث السوق وتحليل البيانات)، بأهمية إصدار رخصة مهنية لعمل المؤثرين في الإعلانات. وتصدر «سناب شات» قائمة أكثر المنصات متابعة للإعلانات بنسبة 48 في المائة، بحسب الدراسة، تليها منصة «إنستغرام» بنسبة 29 في المائة، ثم «تويتر» بنسبة 23 في المائة، وأخيرا «يوتيوب» بنسبة 9 في المائة. وتشير الدراسة إلى أن معظم أصحاب الوكالات يرون أن قطاع الإعلانات في المملكة غير منظم، لكنهم مؤمنون بأنها سوق يافعة وجديدة عالميا في وقت يظهر فيه نضج مؤخر في نشاط التواصل الاجتماعي مع توسع حجم المستخدمين. وسبق لمجلس الشورى أن دعا الهيئة العامة للغذاء والدواء، إلى بذل المزيد من الإجراءات الصارمة وسن العقوبات اللازمة للحد من إعلانات مشاهير التواصل الاجتماعي المضللة، وذلك في الرابع من شهر مايو (أيار) الماضي، حيث تبرز تجاوزت بعض مشاهير الشبكات الاجتماعية للأنظمة من حين لآخر تحت قبة الشورى، والتي تصدرها أمس تجاوز التهرب الضريبي.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا