Share this article

إطلاق أول دراجة هوائية باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

Decathlon هي شركة تصمم أكثر من 3000 منتج ترفيهي سنوياً، وتتسابق هذه الشركة الفرنسية لتصنيع المعدات الرياضية وتجارة التجزئة لتصل إلى مقدمة الشركات التي تستفيد من التقنيات المتطورة التي تمكنها من توفير منتجات مخصصة أخف وزناً وأقوى وأكثر استدامةً وبأسعار معقولة.
ويطلق على أحدث مشاريع هذه الشركة الرائدة عالمياً "مشروع الرؤية" والذي يستكشف ما يمكن تحقيقه من خلال استخدام تقنيات التصنيع والتصميم الجديدة المدعمة بالذكاء الاصطناعي، حيث تطور دراجة جديدة ممتازة الأداء مع إمكانية تخصيصها عبر تقنية طباعة الألمنيوم ثلاثية الأبعاد لكل عميل. قامت Decathlon بفضل إمكانات التصميم التوليفي لبرنامج Autodesk Fusion 360 بتصميم وإنتاج وإطلاق مكونات النماذج الأولية التي تهدف الشركة أن تكون ذات أداء فريد وصديقة للبيئة. وتهدف Decathlon من خلال تجنب ألياف الكربون (المادة النموذجية للدراجات الخفيفة والقوية وعالية الأداء، ولكن يصعب أيضاً إعادة تدويرها) والتخطيط بدلاً من ذلك لطباعة هذه الدراجات من الألومنيوم ثلاثية الأبعاد، إلى تقليل المواد الخام والشحن المكثف للنقل المطلوب لبناء وتوصيل دراجة السباق المستقبلية هذه. التحول الرقمي لصالح البيئة تحافظ Decathlon، أكبر شركة بيع بالتجزئة للسلع الرياضية في العالم، على سمعة ممتازة في السوق وتلتزم العلامة بالاستدامة والتصميم المتطور وتوفير منتجات بتكاليف معقولة. وتعيد الشركة المحبوبة من قبل عملائها التفكير في أساليب تصميم المنتجات التقليدية لتقديم نهج أكثر استدامة. وتصمم وتختبر وتصنع كل منتج تبيعه لتلبية معايير الجودة العالية وليكون تأثيرها منخفض على البيئة. يُعدّ هذا الالتزام بتقليل التأثير البيئي جزءاً كبيراً من محرك الابتكار لدى شركة Decathlon. ولتحقيق أهدافها البيئية، تحول الشركة عملية تصميم منتجاتها وتضع التكنولوجيا في صميم تلك العملية. وتطمح إلى تقليل البصمة الكربونية لمليارات القطع من المعدات التي تنتجها كل عام. يعتبر التصميم التوليفي، تقنية أوتوديسك المتمركزة في صميم هذا المشروع، شكل من أشكال الذكاء الاصطناعي الذي يزود مهندس التصميم بمئات وحتى آلاف الحلول المحتملة لمشكلة تصميم معينة في دقائق أو ساعات. ويدعم هذه التقنية برنامج Fusion 360 من أوتوديسك والذي يستخدم الخوارزميات وتعلم الآلة والهندسة الحسابية لإنشاء حلول متعددة بسرعة كبيرة تلبي المتطلبات والقيود الدقيقة التي وضعها المصمم. ثم يتم تقديم الحلول المحسنة التي تفي بالمتطلبات إلى المصمم للنظر فيها وتحسينها. وتغيّر هذه العملية طريقة تصميم المنتج بشكل جذري. استخدم التصميم التوليفي في هذا المشروع لتصميم الإطار والشوكة، مع الأخذ في الاعتبار القوى الديناميكية الكبيرة التي قد تتعرض لها الشوكة أثناء الكبح والسرعة، بالإضافة إلى الديناميكا الهوائية والعديد من العوامل الأخرى. وبما أنها من الجوانب المهمة في هيكل الدراجة تعدّ الشوكة المكون الذي يتم توصيل العجلة الأمامية به، مما يتيح توجيه الدراجة بسهولة، ويتكون من عدة أجزاء يجب أن تتحمل تلك القوى الكبيرة. وتتوقع الشركة أن إعادة تصورها لعملية تصميم المنتجات التقليدية قد تقلل من وزن الدراجة بشكل كبير من خلال استخدام مواد أقل. قال سكوت ريس، نائب الرئيس الأول في أوتوديسك: "لعبت تقنية أوتوديسك دوراً أساسياً في مساعدة مصممي ومهندسي Decathlon على إعادة تخيل الخيارات الجديدة والممكنة وتوسيع نطاقها لتصميم هذه الدراجة. ويوضح مشروع Decathlon للدراجات بشكل جميل المساهمات المحورية التي يمكن أن يقدمها التصميم التوليفي للعملية الإبداعية للمصممين. فمع مساعدة أدوات أوتوديسك، جمعت Decathlon بين الذكاء الاصطناعي والإبداع البشري لتحقيق أهداف الاستدامة والأداء العالي التي تلبي توقعات المستهلك العالية. كما مكّن المشروع المصممين من التعرف على تقنيات التصميم والتصنيع الجديدة التي ستبتكر منتجات الغد". قال سكوت ريس، نائب الرئيس الأول في أوتوديسك: "لعبت تقنية أوتوديسك دوراً أساسياً في مساعدة مصممي ومهندسي Decathlon على إعادة تخيل الخيارات الجديدة والممكنة وتوسيع نطاقها لتصميم هذه الدراجة. ويوضح مشروع Decathlon للدراجات بشكل جميل المساهمات المحورية التي يمكن أن يقدمها التصميم التوليفي للعملية الإبداعية للمصممين. فمع مساعدة أدوات أوتوديسك، جمعت Decathlon بين الذكاء الاصطناعي والإبداع البشري لتحقيق أهداف الاستدامة والأداء العالي التي تلبي توقعات المستهلك العالية. كما مكّن المشروع المصممين من التعرف على تقنيات التصميم والتصنيع الجديدة التي ستبتكر منتجات الغد".

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا