Share this article

أحذية "المتعة والألم" في لندن

أقيم معرض للأحذية، في العاصمة البريطانية، لندن، إلا أنه ليس معرضا عاديا، حيث يعرض أحذية تاريخية وحديثة، فضلا عن أحذية كان لها واقع الألم على بعض المشاهير.

وحمل المعرض عنوان "الأحذية: المتعة والألم"، بمتحف (في آند ايه).
وقالت مسؤولة المعرض هيلين بيرسون "الأحذية لها مدلول ثقافي هام عبر التاريخ وفي كل الثقافات تقريبا تعبر عن حالة أصحابها."
ومن الأحذية التي تم عرضها، حذاء سندريلا الزجاجي، والحذاء عالي الكعب الذي تسبب في تعثر عارضة الأزياء ناعومي كامبل أثناء أحد عروض الأزياء.
كما يقدم المعرض أكثر من 250 زوجا من الأحذية لاستكشاف ما يقدمه كل منها من متعة وألم في انتعال الأحذية، فضلا عن أحذية تاريخية وحديثة ضمن مجموعة يقول إنها من مختلف أنحاء العالم وتمتد حتى 2000 عام مضت بدءا من خف مصري قديم مزخرف بأوراق الشجر الذهبية وحتى الأحذية المستقبلية المصنوعة من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد.
وخصص المعرض العرض لأحذية عالية كعب وأخرى مستوية ارتدتها نجمات مثل مارلين مونرو وليدي جاجا وأيضا الملكة فيكتوريا وحذاء باليه ارتدته مويرا شيرر في فيلم (الحذاء الأحمر) لعام 1948.

ويضم المعرض أعمالا لمصممين مفضلين لدى المشاهير أمثال جيمي تشو ومانولو بلانيك وكريستيان لوبوتان وكذلك حذاء المصممة فيفيان ويستوود الذي سقطت كامبل وهي تنتعله في عرض أزياء عام 1993.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا