Share this article

من اغنياء الإمارات: عبدالله الغرير.. تبرع بثلث ثروته للتعليم

ينحدر عبدالله وأخوه الملياردير سيف من سلالة عائلة تجارية بارزة في الإمارات. في 1967، أسس عبد الله (بنك المشرق) الذي يعد اليوم من البنوك القوية في البلاد. وهو لايزال رئيس مجلس الإدارة، وابنه عبد العزيز الرئيس التنفيذي.

ارتفعت قيمة أسهم البنك بمعدل %80 في العام الماضي، ما جعل حصة عبد الله تصل إلى 1.5 مليار دولار تقريباً.

أما شركة العائلة القابضة فيديرها شخص حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة (ستانفورد- Stanford) ويطبق فيها أسلوب الإدارة المؤسساتية بطابع غربي، بمساعدة أبناء عبدالله الذين يشرفون على أقسام عدة منها الأطعمة والإنشاءات والعقارات. يترأس عبد العزيز شبكة الشركات العائلية بدول مجلس التعاون الخليجي التي تأسست مؤخراً لتحديث الشركات العائلية وضمان أن تبقى في أيدي من يملكها من عائلات.


صنفته مجلة فوربس في المرتبة الخامسة ضمن أغنى أغنياء العرب، وتصدر كذلك القائمة الإماراتية في المجلة بثروة قدرت بـ6.4 مليارات دولار، يليه ماجد الفطيم في المرتبة السادسة عربياً بثروة بلغت 6.2 مليارات دولار، فيما حلّ سيف الغرير وعائلته في المرتبة الـ10 بثروة قدرت بـ3.4 مليارات دولار.


عد عبد الله أحمد الغرير منذ بداياته من أوائل الداعمين لتطوير القطاع التعليمي في الإمارات، إيماناً منه بدور التعليم في تطوير المجتمع حيث كان سباقاً في طرح عدد من المبادرات التي تعنى بالتعليم، وأبرزها بناء أول مدرسة في المناطق النائية في منطقة مسافي عام 1964، وكانت الأولى التي توفر السكن الداخلي للطلاب في الدولة.

بادر عبد الله الغرير بتنظيم حملة تبرعات في أوساط رجال الأعمال والقطاع الخاص لبناء مدرستين في دبي للبنين والبنات، إضافة إلى قيامه بتمويل وبناء مدرسة نموذجية تستوعب 1000 طالب في دبي عام 1990، وتعد من أفضل المدارس النموذجية في الدولة.

عبد العزيز عبد الله الغريرن مواليد دبي 10 يوليو 1954، رجل أعمال وملياردير إماراتي، شغل سابقا منصب رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما يشغل منصب الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، أحد أكبر البنوك في الإمارات، من حيث الأصول وحجم الأعمال الذي تنتشر فروعه في الإمارات وقطر والكويت والبحرين ومصر لندن ونيويورك والهند.

و عائلة الغرير من أغنى العوائل الإماراتيية، وهو متزوج من عائله بن ثاني الفلاسي ولديه سته أبناء أكبرهم سعود.

المؤهل العلمي
• بكالوريوس في الهندسة الصناعية مع مرتبة الشرف من جامعة كاليفورنيا بوليتكنيك – الولايات المتحدة الأمريكية عام 1977.[1]
الحياة العملية
أولاً: الخبرات السابـقة:
• عضو مجلس إدارة فيزا العالمية خلال الفترة من 1996 - 1998.
• عضو مجلس إدارة شركة إعمار العقارية خلال الفترة من 1997 - 2006.
• عضو مجالس إدارة شركة دبي للاستثمار خلال الفترة من 1995 - 2002.
• عضو مجلس إدارة ماستر كارد العالمية خلال الفترة من 1993 - 1995.
ثانياً: الوظائف أو المناصب التي يشغلها حالياً:
• عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك المشرق(ش.م.ع).
• نائب رئيس مجلس إدارة مركز دبي المالي العالمي.
ثالثاً: عضوية (الجمعيات-الأندية –الشركات-المؤسسات).
• عضو مجلس الشؤون الاقتصادية لإمارة دبي خلال الفترة من 2003 - 2006 و2006 - 2009.
• عضو في غرفة تجارة وصناعة دبي خلال الفترة من 1982 - 1986 و1995 - 2009.
• عضو في مؤسسة الإمارات من 2005.
• عضو مجلس الأمناء لكليات التقنية العليا من 2002.
• عضو الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة من 2005 - 2008.
الصفة البرلمانية
رئيس المجلس في الفصل التشريعي الرابع عشر.
عضوية اللجان
• رئيــس - هيئة المكتب: في الفصل التشريعي الرابع عشر.
• رئيــس - اللجنة التنفيذية للشعبة البرلماني : في الفصل التشريعي الرابع عشر .
بنك المشرق
بنك المشرق هو أحد البنوك الكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتبلغ أصوله الإجمالية 26.2 مليار درهم (7.120 مليار دولار أمريكي- كما في 31 ديسمبر 2003)، الأمر الذي يجعله أكبر بنك خاص في دولة الإمارات. ويرأس عبد العزيز الغرير البنك الذي يدر ثروة طائلة، وسيقوم البنك قريبا بإطلاق شركة مستقلة للتمويل الإسلامي هي ((بدر الإسلامي)). ورئيس مجلس إدارة شركة عمان للتأمين

في عام 2015 أعلن رجل الأعمال الإماراتي عبد الله أحمد الغرير، عن تخصيص ثلث ثروته الشخصية لإنشاء «مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم»، التي تهدف لتزويد جيل الشباب في العالم العربي بالكفاءات والمهارات اللازمة، وتأهيلهم ليكونوا قادة المستقبل، وتزويدهم بالكفاءات والقدرات المطلوبة ليسهموا في نهضة مجتمعاتهم وبنائها.

جاءت المبادرة انسجاماً مع مسيرة الإمارات الإنسانية التي يُحتفى بها في «يوم زايد للعمل الإنساني»، تكريماً لذكرى وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
وتركز المبادرة على توفير فرص الحصول على التعليم الجامعي للمتفوقين من العائلات محدودة الدخل في الإمارات والعالم العربي، حيث ستعمل على توفير منح دراسية جامعية لما يزيد على 15000 طالب خلال المرحلة الأولى لعملها، التي تمتد على مدى السنوات العشر المقبلة وذلك بميزانية أولية تقدر ب 4.2 مليار درهم (حوالي 1.1 مليار دولار أمريكي) على أن تتلوها مراحل لاحقة وفق الخطة الاستراتيجية للمؤسسة، وستركز المنح على التخصصات الأكاديمية التي تلبي احتياجات الاقتصاد العالمي الحديث وتواكب أولويات وأسس بناء الدولة العصرية.

وستقوم المؤسسة بدعم برامج تعنى برفع مستوى جودة التعليم الأساسي في العالم العربي والبرامج الهادفة لتطوير الابتكار والتميز في التعليم
وأضاف: «بناء على دراسة قامت بها إحدى الشركات الاستشارية العالمية تم وضع استراتيجية عامة للمؤسسة سيتم وفقها تقديم المنح الدراسية للطلبة ابتداء من العام الدراسي 2016، وذلك بناءً على معايير الجدارة والأهلية والحاجة إلى التعليم من خلال عملية اختيار شفافة بالتعاون مع أفضل المؤسسات التعليمية في المنطقة والعالم، كما تضع استراتيجية المؤسسة الخطوط العريضة لاختيار أفضل البرامج التي تسهم في تطوير جودة التعليم الأساسي، أيضاً بالتعاون مع المؤسسات العالمية المتخصصة في هذا المجال».

ويشار إلى أن مستوى تحصيل التعليم العالي في العالم العربي منخفض مقارنة بالدول المتقدمة. وبحسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، فإن عدد الملتحقين بالتعليم العالي في الدول العربية لا يتعدى ثلث خريجي المدارس الثانوية، أي أقل من المتوسط العالمي، بينما ترتفع هذه النسبة إلى 70% في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية.

وبصفتها أكبر المبادرات الخيرية الخاصة التي تركز على دعم التعليم في العالم العربي، سوف تتعاون المؤسسة مع المجتمع التعليمي في المنطقة ومختلف دول العالم لزيادة الوعي حول أهمية زيادة الاستثمارات الخيرية الخاصة في مجال التعليم
قال عبد الله أحمد الغرير إنه تم الانتهاء من تسجيل المؤسسة قانونياً وتعيين مجلس أمناء برئاسة عبد العزيز عبد الله الغرير لتسييرها والإشراف على أعمالها، وعمل على إنجاز الإجراءات القانونية التي تمنح مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم ملكية ثلث مجموعة شركات عبد الله أحمد الغرير، بما في ذلك أصولها وعوائدها وأرباحه

 

آخر تعديل على الخميس, 23 آذار/مارس 2017

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا