Share this article

هذه الأطعمة لتعزيز المناعة والتصدي لكورونا

أكد لوك كوتينهو المدرب الهندي الشهير في أسلوب الحياة والطب التكاملي، أنه من المهم أن نفهم أن نظام المناعة الجيد يتطلب تغييراً شاملاً في نمط الحياة، حيث إن المناعة نظام متكامل، ولا يوجد نهج أو طعام واحد يعمل بشكل جيد لتعزيزها. ونقل موقع «Indian Express» عن الخبير نصائح بسيطة عدة لدعم المناعة، وهي:

التغذية

يقول لوك كوتينهو، إن الخبر السار هو أن بناء المناعة لا يحتاج إلى شراء مكملات غذائية باهظة الثمن، بل يمكنك ذلك بالأطعمة الطبيعية التي قد تكون موجودة بالفعل في مطبخك، إذ إن الوجبات الصحية البسيطة والمتوازنة المطهية بالطريقة الصحيحة مع جودة المكونات والزيوت والتوابل تعتبر بمثابة الطعام الخارق لتعزيز المناعة.

 

وأكد كوتينهو أن السكر هو القاتل الأول للمناعة، سواء للأطفال أو البالغين، كما أن أي طعام معالج يعتبر أكبر عدو عندما يتعلق الأمر بصحة طفلك. أما أفضل الأطعمة المعززة للمناعة فهي البهارات، مثل الزنجبيل والثوم والكركم والفلفل الأسود والكمون والحلبة والشمر، والزعتر وعشب الليمون وإكليل الجبل. والفواكه مثل الرمان والجوافة والمانجو والعنب والليمون والبرتقال، والخضراوات، مثل القرع والبطاطا والفاصوليا والجزر.

الحركة

أوضح كوتينهو أننا بحاجة إلى ممارسة النشاط والحركة لتنشيط الدورة الدموية، حيث تعمل الحركة على تعزيز الدورة الليمفاوية، وهي وحدة التخلص من السموم في الجسم وتطهيره من النفايات السامة. وأضاف أن الجسم يحتاج إلى الحركة طوال اليوم، وليس فقط تخصيص ساعة لممارسة الرياضة في الصباح.

النوم والراحة

أشار لوك إلى أن الحرمان من النوم حتى لليلة واحدة يمكن أن يضعف مناعتك بنسبة 70 في المئة، إذ إن للنوم تأثيراً كبيراً على المناعة، ولهذا يمرض الأشخاص الذين يسهرون كثيراً، موضحاً أن النوم يعيد شحن جهاز المناعة، كما يمكن أن يؤدي التعرض للشاشات والأجهزة إلى إعاقة أنماط نومهم وقدرة الجسم الطبيعية على النوم.

ويحتاج الأطفال إلى مزيد من النوم أكثر من الكبار للنمو وشفاء الخلايا من الالتهابات، حيث إن حرمانهم من النوم قد يعرضهم للإصابة بأمراض عدة. الصحة النفسية وقال المدرب الهندي كوتينهو، إنه ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الحالة الذهنية المجهدة تؤثر على صحة الفرد على جميع المستويات، الجسدية والنفسية والعاطفية، بالإضافة إلى خفض المناعة.

 

ويؤدي الإجهاد المزمن إلى العديد من التغييرات الضارة في الإيقاع الطبيعي للجسم ويضعف المناعة، ويمكن أن يكون سبباً جذرياً للأمراض الخطيرة، مثل القلب والاختلالات الهرمونية والسمنة. وأضاف أن المشاعر الجيدة والمنظور الإيجابي والسعادة والامتنان والضحك والتقدير هي إجراءات تعزز المناعة، وفقاً لما أكدته جميع الأبحاث.

آخر تعديل على الإثنين, 11 كانون2/يناير 2021

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا