Share this article

دار الأزياء الفرنسية "لويس فيتتون" تطلق مجموعة من الأزياء والعطور بمناسبة شهر رمضان

قدّمت دار الأزياء الفرنسية العريقة لويس فيتتون Louis Vuittion مجموعة حصرية للشرق الأوسط، بمناسبة شهر رمضان 2021، تتضمن قطعاً مميزة من الحقائب والملابس والعطور، للاحتفال بهذا الشهر وسط أجواء رائعة.

اعتمدت المجموعة على الألوان الترابية المخملية كالأوف وايت، بالإضافة إلى درجات فخمة كلاسيكية كالأسود والذهبي، لإطلالة بسيطة وناعمة، بلمسة غاية في الفخامة.

مجموعة لويس فيتتون الرمضانية 2021

قدّمت الدار تصاميم مريحة وعملية بألوان هادئة تناسب الإطلالة الرمضانية وأجواء الصيف الحارة في الوقت نفسه، كالبلوزات البيضاء الواسعة، مع ستايل البناطيل الرياضية عالية الخصر، أو اختيار البلوزات مع التصميم الشبكي، والبناطيل الـPaper Bag، مع حزام خصر بارز.

مجموعة لويس فيتتون لرمضان 2021

هذا بالإضافة إلى الجاكيت البليزر الكلاسيكي باللون الأسود، مع حزام خصر عريض، للمسة أكثر رشاقة، تم تنسيقه مع بنطلون أبيض، وسكارف العنق باللون الرمادي.

بخصوص الحقائب، فكانت أكثر ما يميز تلك المجموعة، إذ اعتمدت الدار على مجموعة أيقونية رائعة ومتنوعة، باعتماد الحقائب الذهبية متوسطة الحجم، مع الجلد اللامع ونقشة الدار الشهير LV، ذات يد ذهبية معدنية من السلاسل، وأخرى من الجلد لتصميم أنيق يناسب إطلالتكِ اليومية.

هذا بالإضافة إلى الحقائب الأصغر حجماً، أصدرتها الدار بدرجتَي الأسود والبني، بسيطة وكلاسيكية، تناسب الأمسيات الرمضانية لإطلالتكِ بالعبايات والقفاطين، مع يد على شكل قوس، ومحفور بمقدّمتها قفل كبير يحمل علامة الدار.

الحقائب الكلاسيكية باللون الذهبي والأسود

كما لفتنا الحقائب البوكس الشفافة، والأخرى التي تحمل الطابع الكلاسيكي للدار بلونها البني الشهير مع نقوشات LV، وتتميز بقفلها الذهبي اللافت، مناسبة لأجواء السفر، وحقائب الكلاتش الكلاسيكية باللون الأسود، مع تصميمها المستطيل، والتي تناسب أيضاً الأجواء الكلاسيكية الفخمة في رمضان، لتضيف لمسة مميزة لإطلالة الصّبية.

حقائب البوكس الشفافة

أطلقت الدار بمناسبة الشهر الكريم أيضاً عطر Pur Oud المناسب للرجال والنساء، يأتي مع علبة غاية في الأناقة مصنوعة من جلد التمساح لتناسب أجواء السفر، تتميز برائحة العود الأصلية التي يشتهر بها العالم العربي.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا