Share this article

تعرفي من "جاسمين لارسن" على نصائحها لشعر طويل صحي

أطلق بعض الناس اسم الشخصية الاسطورية ذات الشعر الطويل "رابونزيل"، على فتاة بريطانية، بعد أن وصل طول شعرها إلى 4 اقدام، وهو ما يعادل 1.22 متراً.

وكانت تلك الفتاة، واسمها جاسمين لارسن، من بريستول، قد قصت شعرها للمرة الأخيرة في عام 2017، وهي تنسب الفضل في شعرها الطويل إلى الغذاء الصحي وروتين العناية به وشرب الكثير من الماء.

ومن أجل الحفاظ على خصلات شعرها الفاتنة لفترة طويلة وصحية، تغسل الفتاة شعرها مرة او مرتين في الأسبوع ونادراً ما تستخدم مجفف الشعر وتضع الزيت يومياً لإبقائه في حالة ممتازة.

وقد قالت جاسمين لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "عندما أكون خارج المنزل، يستوقفني الناس دائماً لإبلاغي بأنني أشبه "رابونزيل"، ومن الصعب عليهم تصديق أن شعري يكاد يصل الى ركبتي، ويحافظ، مع ذلك، على مظهره الصحي وسماكته". وهي غالباً ما تشاطرهم النصائح.

وكانت قد قصت شعرها المائل للأحمر الناري في عام 2017 حتى الكتفين، ثم قررت أن تتركه ينمو. وقد وظفت الكثير من الوقت في البحث عن أفضل المنتجات للحفاظ عليه. فهي تضع الزيت على شعرها كل يوم وتعقده في ضفائر لمنعه من التقصف. وتلتزم بنظام غذائي صحي ملء بالفواكه والخضار وتشرب لتر واحد على الأقل من الماء يومياً وهذا لعب دوراً مهماً في نمو شعرها.

وقد أعربت عن اعتقادها أن البيض كان جيداً لنمو شعرها لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين، كما البطاطا الحلوة والخضراوات مثل السبانغ لأنها تتناول الكثير منها.

الفتاة تعمل مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وهي حاصلة على درجة ماجستير في الكيمياء الحيوية، لهذا تحب قراءة مقالات حول العناية بالشعر وتقديم المشورة على انستغرام.

وقد أفادت، على سبيل المثال، أنها تتفادى استخدام جهاز تقويم الشعر إلا في المناسبات الخاصة، وباستخدام قدر أقل من الحرارة على شعرها تتجنب أي ضرر ناجم عن شد الشعر بقوة. وما يساعدها في ذلك نوعية شعرها المستقيم الذي تتخلله بعض التجاعيد الطفيفة.

وبرغم صعوبة مواكبة روتين الحفاظ على الشعر، تعتقد أن شعرها يجعلها تبرز بين الحشود وهي سعيدة بذلك، وقد بدأت مؤخرا في قص أطرافه المقصفة مرة أو مرتين في الشهر، هذا لا يؤثر على طول الشعر، لكنه مهم لأنها تحاول الوصول بشعرها إلى ركبتها بنهاية العام.

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا