Share this article

الكولاجين.. هل هو ينبوع الشباب؟

الكولاجين هو أكثر البروتين وفرة في الأنسجة الضامّة والملتحمة في جسم الإنسان، وهو السقالة لبشرتنا والمفاصل والعضلات والأوتار والعظام والأسنان والأظافر والشعر. مع تقدم العمر والعوامل البيئية، يتناقص إنتاج الكولاجين وتكسره الإنزيمات الطبيعية. بشرتنا تفقد مرونتها، تظهر التجاعيد وتبدأ الترسّبات في حوالى العشرينات من العمر. فلا عجب إذن أن يوصف الكولاجين باعتباره ينبوع الشباب.

من المحتمل أن تكوني رأيتِ أو استخدمتِ الأقنعة والكريمات والسيروم التي تحتوي على الكولاجين. يقال إن أوبرا وينفري البالغة من العمر 65 عاماً، تستخدم جل، تطبّقه بعد التنظيف وقبل الترطيب، يعد بمجموعة من الفوائد، بما في ذلك مرونة الجلد. لكن الأمر لا يتعلق فقط بكريم الوجه. استُخدم الكولاجين كسمنة للبشرة قابلة للحقن لعقود من الزمن، على الرغم من أنه تم القضاء عليها بواسطة مزيل التجاعيد الأكثر فعالية. إنه نشاط تجاري كبير، حيث يُدرج تجار التجزئة أكثر من 360 من منتجات الكولاجين.

ومن المفارقات أن المنطقة المستهدفة بأكبر نمو في المكملات هي آسيا والمحيط الهادئ، حيث استهلكنا الكولاجين عن وعي لمئات السنين. حساء عش الطيور هو من الأطعمة الصينية على وجه التحديد لأنها غنية بالكولاجين والفيتامينات. يُباع عش الطيور في زجاجات مع مسحوق اللؤلؤ والكولاجين. في اليابان، تعلن المطاعم عن الأطباق المشرّبة بالكولاجين والمشروبات للحصول على بشرة أفضل. في الواقع، يوصي بعض الأطبّاء الغربيين بإعداد حساء العظم المحلي الصنع باعتباره أفضل طريقة لاستيعاب الكولاجين.

أمور كثيرة تدفعنا إلى الشكّ في حقيقة الكولاجين. أولاً، النجمات والمدوّنات يولين اهتماماً خاصاً بالجمال مع إمكانية وصول لا مثيل لها إلى أحدث العلاجات. كثيرات منهنّ يخضعن للفيلرز والبوتوكس بانتظام بالإضافة الى علاجات الليزر وغيرها من العلاجات. ثانياً، الكولاجين ليس المكوّن الوحيد في المنتجات والإجراءات. غالباً ما يُذكر فيتامين C والريتينول والتقشير الكيميائي والـLED والميكرونيدلينغ أيضاً. ليس من قبيل الصدفة أن يروّجن جميعهنّ للكولاجين فحسب. ثالثاً، لا تزال فعاليته غير مثبتة. البحث ضئيل ويُجرى في الغالب بواسطة العلامات التجارية نفسها. رابعاً، جزيئات الكولاجين كبيرة جداً بحيث لا يمكن امتصاصها بعمق كافٍ في البشرة لتحفيز إنتاج الكولاجين الجديد. علاوة على ذلك، عندما يُهضم الكولاجين، يُقسم إلى أحماض أمينية مثل أي بروتين آخر.


طرق طبيعية للمحافظة على الكولاجين
هناك طرق أخرى لمحاولة الحد من تدهور الكولاجين بشكل طبيعي. اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في إنتاج الكولاجين، مع الأطعمة الغنية بالبروتين وكذلك فيتامين C والزنك. كما لو أننا لم نسمع ذلك بما فيه الكفاية، فإن أفضل دفاع لدينا لمكافحة الشيخوخة يشمل الواقي الشمسي، الرياضة، عدم التدخين، واتباع نظام غذائي منخفض السكر وروتين للعناية بالبشرة. لذلك، من غير الصحيح أن يطلق على الكولاجين ينبوع الشباب. 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا