Share this article

ألوان الباستيل والأحذية المضيئة.. أبرز ما يميز مجموعة شانيل

قدّمت الشركة الفرنسية لتصميم الأزياء الراقية شانيل عرضًا جريئًا لمجموعة من الأزياء تكشف عن رؤيته نحو المستقبل.

ضمّت قاعة العرض صاروخًا يشبه الحجم الحقيقي للصاروخ الفضائي فيما بدأ العرض بسير العارضات كجنود للمركبة الفضائية مرتدين أحذية مضيئة من الجلد اللامع مع حقائب فضية وبعض الأغطية اللامعة التي ظهرت مثل الأقماع على أكتاف العارضات ما جعل العلامة التجارية رائدة للأزياء الراقية.

ولم تنس "شانيل" الشخصيات الكلاسيكية من خلال تقديم بدلة من الصوف مع سروال قصير غريب وسترات من الموهير الأسود ذات الخطوط البيضاء، ونجحت الشركة هذا الخريف في إبقاء كل شيء خفيف مع ألوان الباستيل.

وفشل مجال الأزياء، في عام 2001 عند وقوع حادثة 11 سبتمبر/أيلول المتطرّفة، في التعامل مع الأمر ما أدى إلى إلغاء العديد من العروض، وخلال العقد المقبل امتلأت منصات العروض بأزياء متنوّعة، ومنذ العام الماضي ظهرت مجموعة من الملابس المميّزة في عصرنا ومنها أزياء Balenciaga والتي استطاعت مديرة الإبداع ديمنا غفاساليا تحويلها إلى شيء غير متوقّع، ربما مقلق بعض الشيء للعين لكنه يتناسب مع إيقاع العصر في ظل  رجوع النسوية للأجندة السياسية ما ساعدها في فرض نفسها على منصات الأزياء هذا الشهر.

ووصلت فانيسا بارادي وابنتها ليلي روز ديب إلى عرض شانيل معا ، وارتدت باراديس نظارات وجينز مع حذاء علي بينما ظهرت ديب مرتدية سترة رياضية مع كعب عالٍ في العاشرة والنصف صباحًا، الثلاثاء، فيما ظهر السيد كارل ليجرفيلد متجولا حول الصاروخ الفضائي في العرض مرتديًا سترة سوداء وقفاز، وفي ختام العرض أطلقت الشركة الصاروخ الفضائي بالفعل كمحور للعرض فيما وقفت العارضات حول الصاروخ، ونجح العرض في نقل طابع الستينات من الفساتين القصيرة والأحذية العالية فضلا عن النظارات أحادية اللون في إشارة إلى أسلوب رواد الفضاء، وكان من بين الحضور لوتي موس شقيقة كاتي موس
وظهرت لوسي في عرض أزياء شانيل في ديسمبر/ كانون الأول، مضيفة أنّه "يشرفني السير على منصة العرض، وبالنسبة لكارل لاغرفيلد ، إنه واحد من المصممين الرائعين، ودائمًا ما تقدّم شانيل أفضل الأزياء، أحب ارتداء سترات مع السروال الضيق ما يمنح مظهري أكثر حداثة ويجعلني أشعر بشعور عظيم"، واليوم تشاهد موس بدلا من المشي مرتدية حقيبة كلاسيكية مع فستان من الشيفون الوردي.

وظهرت كارا ديليفين في الصفوف الأولى من الحضور في أول حضور لها بشعرها الأشقر، فيما ارتدت ديليفين سروالًا أبيضًا مع سترة قصيرة كاشفة عن جسدها، ووصلت لي لي ألين إلى العرض في مظهر أنيق، وتعود علاقة أليس بشانيل إلى نحو 10 سنوات حيث تألقت في أول حملة عام 2009 وهي من محبي تصميمات لاغرفيلد، وكان فستان زفافها أيضًا من نفس الشركة، واليوم تجلس أليس باعتبارها إحدى الشخصيات الهامة في الصفوف الأولى مرتدية معطف أنيق مجسم من الخصر مع سروال أسود وحذاء ذات كعب ونظارات شمسية.

وأصبح كارل لاغرد مرادفًا لشانيل حيث ظهر في نهاية العرض ما جذب أنظارًا لضيوف والكثير منهم من العملاء المخلصين، ويعد لاغرد من الشخصيات المعروفة ويعود ذلك إلى مظهره الإبداعي، ويبدو أن تركيز الشركة على الطراز الفضائي في الملابس هذا الموسم يعكس حب لاغرفيلد للتكنولوجيا في مجموعة الربيع/ الصيف 2017، ولم تفشل العروض أبدًا في إدهاش الحضور ويتضح ذلك من خلال السفن الفضائية والصواريخ التي ظهرت في العرض هذا الصباح .

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا