Share this article

6 ميداليات لأبطال الإمارات في اليوم الأول من بطولة "مسبار الأمل" لقوى اصحاب الهمم

أشاد البرازيلي أندرو بارسونز رئيس اللجنة البارالمبية الدولية باستضافة دبي لبطولة مسبار الأمل ل "قوى أصحاب الهمم" البطولة الأولى المعترف بها بعد جائحة كورونا، مشيرا إلى أن الإمارات تعشق التحدي.

ووجه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، صاحب فكرة بطولات فزاع لأصحاب الهمم، وإلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الحدث على هذه الاستضافة مهنئا قيادة وشعب الإمارات بوصول " مسبار الأمل " إلى المريخ والذي يعد فخرا للجميع.

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه مساء أمس الأول مع محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية عضو اللجنة البارالمبية الدولية وممثل رئيس اللجنة البارالمبية الدولية.

وثمن أندرو دور القيادة الإماراتية التي تمثل مصدر الهام لهذه الشريحة من أجل مواكبة الحركة البارالمبية على مستوى العالم، وخصوصا أن الإمارات تشكل ركيزة أساسية في عمل اللجنة البارالمبية الدولية الخاصة بالارتقاء بالجوانب الرياضية على الصعد كافة، وتسريع وتيرة الانخراط المجتمعي وجذب مزيدٍ من رياضي أصحاب الهمم إلى الحركة البارالمبية مما ساهم في النجاحات غير المسبوقة على صعيد استضافة البطولات العالمية من أجل زيادة الكم والنوع في إعداد ممارسي النشاط الرياضي، خصوصا أن الرياضة هي أسرع طريقة نحو اندماج "أصحاب الهمم.

وعلى صعيد نتائج مسابقات اليوم الأول حصد أبطالنا 6 ميداليات ملونة 3 فضيات ومثلها برونزيات عن طريق البارالمبي محمد القايد الذي فاز بالمركز الثاني في سباق 100 متر الفئة "تي 43 "، خلف البارالمبي التونسي وليد كتيلة صاحب المركز الأول، وسارت البارالمبية نورة الكتبي على الطريق نفسه محققة المركز الثاني في مسابقة دفع الجلة "إف 32 "فيما حصل يحيى البلوشي على المركز الثاني أيضا في مسابقة 100 متر "تي 46 " بينما كانت الميداليات البرونزية من نصيب ذكرى الكعبي التي حققت المركز الثالث في مسابقة دفع الجلة "أف 32 "، وجمعة سعيد الطنيجي في مسابقة رمى القرص "أف 56 ومحمد يوسف في 100 متر تي 43 "،.

كما شهد اليوم الأول تحقيق 4 أرقام جديدة حينما حصد الأوزبكي بوبي ريجون رقما عالميا جديدا في مسابقة دفع الجلة "أف 40 " والمغربي عيسى بن طالب في مسابقة 1500 متر "تي 37 "، بينما حلق الفرنسي هنوني بوزدي برقم أوربي جديد في مسابقة 1500 متر "تي 38 " فيما حصد الإيراني حامد أميري رقما آسيويا جديدا في مسابقة رمي الرمح "أف 54.

وفاز العُماني المشايخي محمد المشايخي بذهبية دفع الجلة.

من ناحية أخرى أكد البارالمبي محمد القايد أن التوقف الإجباري الذي أستمر لأكثر من 6 أشهر بسبب جائحة كورونا كان عاملا رئيسيا في اختلال المعادلات التحضيرية للأبطال معربا عن فخره واعتزازه باستضافة الإمارات لهذا الحدث العالمي المهم .

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا