Share this article

425 قطعة أثرية نادرة من حاكم الشارقة لمصر

أهدى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة جمهورية مصر العربية 425 قطعة أثرية مصرية نادرة من عصور متعددة تعود لما قبل الميلاد وبعده و ذلك في لمسة محبة وتقدير من سموه جديدة لمصر التي لعبت ولاتزال دورا تعليميا وتنويريا فاعلا في وطننا العربي كافة.
ويعود تاريخ القطع الأثرية التي وصلت القاهرة قادمة من الشارقة إلى فترات زمنية مختلفة من عصور ما قبل السلالات في الألفية الرابعة قبل الميلاد و سلالات الممالك القديمة و المتوسطة و الحديث و الفترة البطليموسية القرن الرابع - الأول ق.م و الفترة الرومانية القرن الأول ق. م و القرن الثاني الميلادي و العصر القبطي القرن الرابع - السادس الميلادي. تضم تلك المجموعة النادرة تماثيل حجرية و خزفية مزججة و خشبية و برونزية تمثل الآلهة المصرية المختلفة و على سبيل المثال لا الحصر آمون و إيزيس إلى جانب آخرين . كما تضم توابيت خشبية مزينة بالألوان و مومياوات بشرية و حيوانية و طيورا و أسماكا و قلائد و أساور من الأحجار الكريمة و حروزا و دلايات و نماذج حيوانية تمثل صقورا وأسماكا من المرمر والأخشاب. كانت الشارقة قد أعادت لمصر الشقيقة العام المنصرم 345 قطعة أثرية مصرية ذات قيمة تاريخية. ويعد صاحب السمو حاكم الشارقة من أكبر و أكثر المهتمين بالتراث العربي و الحفاظ عليه إيمانا من سموه بأهميته التاريخية وقيمته الكبيرة في إثراء تراث الإنسانية جمعاء.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا