Share this article

منصة إلكترونية لتوفير معدات الوقاية الشخصية من "كورونا" في دول الخليج

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إطلاق "مبادرة الاستجابة السريعة" التي تتمثل بمنصة إلكترونية مخصصة لبيع وشراء معدات الوقاية الشخصية تعتبر بمثابة سوق إلكتروني موثوق لدعم جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).
وتستهدف هذه المنصة الشركات وموفري خدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات لمساعدتهم على تأمين هذه المعدات عبر تسهيل وصولهم إلى الموردين المعتمدين. ويربط السوق الإلكتروني بين الأطراف الموثوقة المعنية ببيع وشراء معدات الوقاية الشخصية والإمدادات الطبية، ويهدف إلى تلبية الطلب المتزايد من قبل الشركات على هذا النوع من المنتجات مع ضمان التزام جميع الأطراف في منتجاتها بمعايير السلامة المعتمدة من قبل حكومة دولة الإمارات، وجهودها الدؤوبة الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". وتضم المنصة بعيد إطلاقها المنصة مبدئياً 15 مورداً معتمداً في دولة الإمارات حيث يمكن لجميع الشركات التي تبيع وتشتري المعدات الطبية التسجيل على المنصة مجاناً، وهي متاحة لجميع الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي. وتتضمن المنتجات المدرجة حالياً في السوق الإلكتروني أقنعة ودروع الوجه الجراحية والقابلة لإعادة الاستخدام، والنظارات الواقية، ومعقمات اليدين، وقفازات الاستعمال الواحد، والمعاطف الطبية، وأجهزة التنفس الاصطناعي، وأجهزة قياس الحرارة. وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي: "تدعم هذه المبادرة التي تعد الأولى من نوعها جهود غرفة دبي لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال، وتسهيل التجارة، كما ترسخ مكانة إمارة دبي كمدينة ذكية عالمية تسخر الأدوات الرقمية في دعم جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)". وأضاف رتاب قائلاً: "يمكن للشركات الاستفادة من المنصة الإلكترونية المبتكرة في تخفيض تكاليف شراء معدات الوقاية الشخصية، وإقامة علاقات عمل جديدة، والاستفادة من فرص الأعمال وبناء شراكات طويلة الأمد مع موردين موثوقين. وقد جاء إطلاق المنصة تزامناً مع إعادة تجهيز المصانع في جميع أنحاء دولة الإمارات لإنتاج معدات الوقاية الشخصية استجابة للطلب المتزايد على هذه المنتجات". وتعد مبادرة الاستجابة السريعة متمثلة بالسوق الإلكتروني لمعدات الوقاية الشخصية، أحدث المبادرات التي أطلقتها غرفة دبي بهدف دعم مجتمع الأعمال للتعامل مع تداعيات جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19". حيث تدعم السوق الإلكتروني جهود غرفة دبي الرامية لتبسيط ورقمنة العمليات التجارية للشركات في دبي. وتجدر الإشارة على أن هذا المبادرة تضاف إلى سلسلة الجهود التي أطلقتها الغرفة مؤخراً بهدف تشجيع الأعضاء والشركات والشركاء على الاستفادة من الخدمات الرقمية والحلول الذكية لضمان سلامتهم.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا