Share this article

مزون المزروعي: عبّرت عن تراث الإمارات في معرض كاناغاوا العالمي للفنون التشكيلية

قالت الطفلة الإماراتية، مزون المزروعي، الفائزة بالجائزة الأولى في مسابقة الدورة الـ20 لمعرض كاناغاوا العالمي للفنون التشكيلية للأطفال في اليابان، إنها أرادت برسوماتها التعبير عن التسامح بمناسبة «عام التسامح»، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، في هذا العام، مشيرة إلى أنها من خلال رسوماتها أرادت التعبير عن التراث الإماراتي الذي يفتخر به المواطنون، جيلاً بعد جيل.
وأحدث فوز الطفلة الإماراتية مزون المزروعي صدى كبيراً وطيباً لدى الأوساط المجتمعية في الدولة، خصوصاً المهتمة بالأطفال. وقالت الريم عبدالله الفلاسي إن فوز الطفلة الإماراتية بهذه الجائزة المقدرة نتيجة متوقعة، بسبب اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بأبنائها الأطفال، وتقديم الدعم لهم في كل المسابقات والمناسبات التي تؤهلهم ليفوزوا بالجوائز الأولى. وقالت مدير أطفال الشارقة بالإنابة، عائشة علي الكعبي، إن فوز الطفلة مزون خالد المزروعي يؤكد الدور البارز الذي يلعبه أطفال الشارقة في صقل مواهب الأطفال، وتطوير مهاراتهم. وأعربت نائب رئيس بعثة سفارة الدولة في طوكيو، منى المعيني، عن سعادتها بفوز الرسامة الإماراتية بهذه الجائزة التي تعبر عن تراث دولة الإمارات. وأعربت والدة الطفلة مزون عن شكرها لقيادة الدولة الرشيدة، لحصول ابنتها على المركز الأول في هذه المسابقة العالمية، باعتبار أن هذا يشكل فخراً لدولتنا. ودعت جميع الأمهات الإماراتيات إلى تشجيع أبنائهن الدائم على ممارسة هواياتهم منذ الطفولة، لافتة إلى أن ابنتها كانت تمارس مهارة الرسم منذ طفولتها، وشجعتها من خلال حرصها على مشاركتها ضمن مراكز الأطفال، وتمارس هواية الرسم على ايدي أساتذة يعلمونها أساسيات الرسم. يذكر أن المعرض الذي يُعقد كل عامين منذ عام 1981، ويستمر لمدة 47 يوماً حتى 25 أغسطس المقبل، وتنظمه محافظة كاناغاوا المجاورة للعاصمة اليابانية طوكيو، يعرض رسوماً للأطفال من جميع أنحاء العالم، تحت شعار «استخدام قوة الرسم لتعزيز أحلام وإبداع الأطفال الصغار الذين سيصبحون قادة في المستقبل». ويهدف المعرض إلى زيادة فهم الثقافات المنوعة والاختلافات في أنماط الحياة في العالم، حيث شهدت المعارض السابقة أكثر من 700 ألف مشاركة من نحو 100 دولة ومنطقة.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا