Share this article

مركز محمد بن راشد للفضاء يدعو الطلبة للانضمام إلى مخيم «مستكشف الفضاء»

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن تنظيم مخيم «مستكشف الفضاء» الذي يعقد لأول مرة في الفترة الربيعية، ويدعو طلبة المدارس المقيمين في الدولة وخارجها ضمن الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة، للتسجيل في هذا البرنامج التعليمي المتميّز الذي يقدمه خبراء ومختصون في علوم الفضاء من مركز محمد بن راشد للفضاء، ويهدف إلى تعريف الأجيال الناشئة بعلوم الفضاء وتنمية روح الإبداع والابتكار العلمي لديهم، من خلال مختلف الأنشطة التعليمية والتثقيفية التي تقدم لهم طيلة أيام المخيم، وذلك في إطار مبادرات «استراتيجية المريخ 2117».

سطّر مركز محمد بن راشد للفضاء بمناسبة انطلاق فعاليات مخيم «مستكشف الفضاء» الربيعي، برنامجاً متنوعاً تضمن أنشطة نظرية وتطبيقية تلبي شغف الطلاب للتعلم وإظهار مواهبهم، من بينها ورش العمل التي سيتعلم الطلبة من خلالها بناء الدوائر الكهربائية للأقمار الاصطناعية، والنماذج ثلاثية الأبعاد، والبناء على المريخ، إلى جانب ورشتي عمل حول «روّاد الفضاء» و«الأقمار الاصطناعية».

يقام المخيم للفترة الربيعية على مرحلتين، مرحلة أولى تنطلق في 31 من مارس إلى غاية الثاني من أبريل وتستقطب فئة الطلاب، ومرحلة ثانية تنطلق في 7 أبريل إلى غاية التاسع من نفس الشهر موجهة لفئة الطالبات، وتتكون كل مجموعة من 24 مشاركاً، ويمكن للراغبين في المشاركة التقدم بطلب التسجيل على الموقع: https://mbrsc.ae/spaceexplorer

وقال المهندس عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء: يواصل مركز محمد بن راشد للفضاء في جهوده الرامية إلى تمكين فئة الشباب والأطفال من التعرف إلى علوم الفضاء وتقنياته، حيث يحرص المركز على تنظيم مخيم «مستكشف الفضاء»، الذي يأتي في إطار مبادرات «استراتيجية المريخ 2117»، حيث عززنا من جهودنا لجعله فعالية تستمر طوال السنة في فترة الإجازات المدرسية، وذلك بعد الإقبال اللافت الذي شهدته مختلف دورات هذا المخيم الذي انطلق كفعالية صيفية في بدايته.

ولفت عدنان الريس أن مخيم «مستكشف الفضاء» يتناول مختلف العلوم ذات العلاقة بالفضاء، ويركز على تنمية المهارات الإبداعية والبحث العلمي لدى الأجيال الشابة، وتعريفهم بعلوم الفضاء ومختلف البرامج التي يعمل مركز محمد بن راشد للفضاء على تنفيذها على أرض الواقع، حيث تقدم مختلف الأنشطة بقالب تعليمي وترفيهي محبب إلى الأطفال، لتحقيق الغايات الكبرى من هذا البرنامج الرائد الذي تتمثل في تشجيع الشباب على دراسة علوم الفضاء، ورفد قطاع الفضاء الوطني بالكفاءات الضرورية، وهو الأمر الذي سيعمل على تعزيز ونجاح مختلف البرامج الوطنية للفضاء.

وسوف تتاح للمشاركين بالمخيم فرصة القيام بزيارات ميدانية لمرافق البحث والتطوير الموجودة في مركز محمد بن راشد للفضاء من بينها مختبرات تقنيات الفضاء، حيث سيتمكن الطلبة المشاركون من بناء الدوائر الكهربائية للأقمار الاصطناعية داخلها؛ إلى جانب التعرف إلى مختلف البرامج التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء، المتمثلة في «استراتيجية المريخ 2117»، «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ - مسبار الأمل»، «برنامج تطوير الأقمار الاصطناعية» و«برنامج الإمارات لروّاد الفضاء».

يذكر أن المخيم يأتي ضمن مبادرات برنامج المريخ 2117 ويحظى برعاية صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

 

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا