Share this article

مجمع الشارقة للابتكار يدشن أول منشأة للطباعة الصناعية ثلاثية الأبعاد في المنطقة

افتتح مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكارمساء أمس بحضور الشيخ فاهم القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة مركز اختبار الشرق الأوسط للتصنيع الذكي أو ما يطلق عليه بالتصنيع المضاف.
كما أعلن عن انضمام مختبرات أمينسا للتكنولوجيا كأول المنضمين لهذا المركز الأول من نوعه في المنطقة من خلال ابرام شراكة استراتيجية لإطلاق أول منشأة تجارية للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد في الشارقة عبر التصنيع المضاف للتطبيقات الصناعية الأولى من نوعها في المنطقة. جاء ذلك خلال الجلسة الثالثة من سلسلة حلقات المختبرات الابتكارية التي أطلقها مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار والتي عقدت تحت عنوان "الثورة الصناعية الرابعة". كما ازيح الستار خلال هذه الجلسة عن اسم وشعار مركز الأعمال التابع للمجمع والذي أطلق عليه "مختبر الشارقة المفتوح للابتكار SOILAB" كأول حاضنة للشركات الناشئة والأعمال الابتكارية في الشارقة بحضور سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية و سعادة عبدالله الفن الشامسي الوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية بوزارة الاقتصاد و سعادة حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار و سعادة مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" بالإضافة لحشد من الخبراء والمختصين من القطاعين الحكومي والخاص وعدد من ممثلي الشركات العالمية الرائدة في الصناعات الذكية وتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد. و تحدث الشيخ فاهم القاسمي خلال اللقاء حول الشارقة كمكان للاستثمار والابتكار مستعرضا المقومات التي تتمتع بها الإمارة والتي تخولها لأن تكون مركزاً عالمياً رائداً في مجال الابتكار والبحوث وريادة الأعمال ورؤيتها نحو تعزيز مكانتها في مجال التكنولوجيا الرقمية لتصبح واحدة من بين المدن الذكية على المستوى العالمي.. و أضاف ان هذا المشروع يعكس رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالاستثمار في القطاع الابتكاري في الامارة ..منوها ان هذه المراكز الابتكارية التي تم اطلاقها اليوم هي مؤشر ليس فقط على الصناعة الذكية انما الاستثمارات الذكية التي بدأت بالتوافد الى المجمع الذي يعد مفخرة علمية للإمارة في مسيرتها التطويرية. وحول هذه المشاريع الجديدة قال حسين المحمودي نطمح من خلال هذ المشاريع الترويج لإمارة الشارقة كعاصمة للابتكار على المستوى العالمي مشيرا الى ان الطباعة ثلاثية الأبعاد سيكون لها دورا رئيسيا في مستقبل العديد من القطاعات كالبناء والطب والطيران وغيرها اذ تتم صناعة المنتجات عن طريق تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد التي تغير عالمنا بسرعة والاحتمالات لا تنتهي ونتطلع في مجمع الشارقة للابتكار إلى تعزيز مفهوم الابتكار من خلال تزويد الشركات الصناعية وتمكينها من الوصول إلى مجموعة واسعة من تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد بدءًا من الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد وغيرها من أنواع الطباعة من خلال "مركز الشرق الأوسط للتصنيع الذكي". و تضمنت الجلسة مجموعة من المواضيع ضمن محاضرات وعروض تقديمية بالإضافة لجلسة نقاشية شاملة بدأت بكلمة ترحيبية وعرض تقديمي عن مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار قدمه المحمودي الذي أكد ان الشارقة قطعت شوطا كبيرا بفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في مجال الصناعة الذكية والتي تصنف اليوم من أفضل المدن على مستوى المنطقة في التنمية المستدامة . ومن جانبه قال فهمي الشوا الرئيس التنفيذي لشركة "إيمينسا" ان التعاون مع الشارقة يعد خطوة كبيرة للمنطقة لترويج تكنولوجيا الطباعة الثلاثية اذ تعد هذه التقنية الأولى من نوعها في المنطقة منوها ان هناك طلبا كبيرا على الطباعة ثلاثية الأبعاد للمعادن في الإمارات . و بلغ حجم سوق تصنيع المواد المضافة للمعادن 2.6 مليار دولار أمريكي في عام 2018 وينمو بمعدل 20 بالمائة سنويا مما يمثل فرصة هائلة لهذا النوع من الصناعة.. وتشير التقديرات إلى أن القيمة الإجمالية للأجزاء التي يمكن إنتاجها باستخدام الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد سوف تتجاوز 14.2 مليار دولار أمريكي في غضون 5 إلى 8 سنوات.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا