Share this article

مبادرة "بادر لتسعد" مسابقة اجتماعية تنموية أطلقتها مرشدات الشارقة

أطلقت مفوضية مرشدات الشارقة، ضمن مبادرة "بادر لتسعد" التي تقام خلال شهر رمضان المبارك، مسابقة اجتماعية تنموية تحت شعار "أفضل عمل إنساني"، بهدف تشجيع المرشدات المتقدمات على طرح أفكار ابتكارية لمشاريع انسانية ومبادرات خيرية وتطوعية والاستفادة من الخبرات التي اكتسبنها في العمل المجتمعي خلال وجودهن بالمفوضية.
وافتتحت المفوضية المشاركة أمام جميع المنتسبات في المفوضية للمشاركة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "الانستغرام"، حيث تسلم كل فتاة مقترحا لمشروعها (عن بعد) مع اتباع التعليمات والشروط اللازمة، وسيتم الإعلان عن "أفضل 5 مشاريع" بعد إتمام عملية التصويت عليها من قبل المتابعين، وفرز الأصوات بتاريخ 5 مايو المقبل، حيث سيتم الاعلان عن أفضل مشروع يوم 12 مايو الذي يصادف يوم زايد للعمل الإنساني. وتشترط المسابقة أن يكون المشروع إنسانياً، ويتضمن فكرة إبداعية لم تطبق من قبل، وأن يستهدف فئة في المجتمع، وأن يكون قابلاً للتنفيذ في الدولة، وأن تلتزم الفتاة بالمشاركة عند القيام بالمشروع، ويجب إرسال المشروع على البريد الإلكتروني [email protected] بصيغة ملف PDF ، على أن يغطي الملف التفاصيل التالية ، التاريخ المقترح للتنفيذ، والمدة المستغرقة للتنفيذ، والمكان، وفكرة المشروع، وأهداف المشروع، والفئة المستهدفة من المشروع، ووصف تفصيلي له، وسيتم تنظيم وتنفيذ المشاريع الفائزة من قبل مفوضية مرشدات الشارقة مع حفظ كافة الحقوق. وستحصل الفائزات على شهادات تقدير مع جائزة نقدية وشارة "بادر لتسعد"، وسيتم التواصل مع الفائزات وتنفيذ المشروع من قبل فريق مفوضية مرشدات الشارقة بالتعاون مع الجهات المعنية، كما سيتم تسليط الضوء على المشاريع الفائزة عن طريق التغطية الإعلامية، والمشاركة في المسابقات المحلية. وقالت شيخة الشامسي، مدير مفوضية مرشدات الشارقة:" يأتي إطلاق مسابقة "أفضل عمل إنساني" سعياً منا لتشجيع الفتيات على تبني القضايا الإنسانية وضرورة اتخاذ خطوة فعالة نحو خدمة مجتمعهن في ظل الظروف التي يعيشها العالم اليوم لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى تعزيز وعيهن حول أهمية دورهن في رفع الوعي المجتمعي نحو الحركة الإرشادية ودورها الحقيقي في خدمة المجتمع، بالإضافة إلى غرس قيم الخير والعطاء وضرورة مساعدة المحتاجين". وأضافت الشامسي: "إن استمرارنا في طرح المبادرات والفعاليات الإنسانية والمجتمعية (عن بعد)، هو تجديد لعهدنا والتزامنا ودورنا في بناء جيل من الفتيات القياديات والمؤهلات في مختلف الفضاءات المعرفية والإبداعية، المعززات بالقيم الوطنية والدينية المتأصلة في مجتمعنا الإماراتي، وعدم الاستسلام مهما كانت الظروف والتحديات التي نواجهها".

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا