Share this article

فتح باب التسجيل للانضمام إلى مجلس الشباب السعودي الإماراتي

أعلن "مجلس الشباب السعودي الإماراتي " فتح باب التسجيل للراغبين في الترشح لعضويته عبر منصته الإلكترونية.
ويقوم المجلس بإيصال أفكار الشباب إلى متخذي القرار في البلدين الشقيقين وذلك في إطار التعاون الوثيق بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، وتفعيلا لدور الشباب السعودي والإماراتي في تحقيق الأهداف المنشودة. وتأتي مبادرة مجلس الشباب السعودي الإماراتي بهدف تعزيز الشراكة بين الشباب في البلدين، وتبادل الأفكار بينهم، بالإضافة إلى تنسيق الجهود الرامية إلى دعم مسيرة البلدين في التنمية الوطنية المستدامة في عدة مجالات، من أهمها ريادة الأعمال والتنمية المستدامة والطاقة المتجددة والهوية الوطنية والسياحة والترفيه والإعلام والثقافة والفنون، واستشراف المستقبل لمواجهة التحديات العالمية، وضمان تحقيق السعادة والرفاه للمجتمع، وتستند هذه المبادرة على الركائز الثلاث لرؤية المملكة 2030 وهي اقتصاد مزدهر ووطن طموح ومجتمع حيوي، ورؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071. وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب " إن هذه المبادرة ستكون منصة واعدة للشباب، ومظلة لأفكارهم ورؤاهم، وبداية طيبة للعديد من البرامج المستقبلية التي تمهد لهم الطريق نحو تبادل الخبرات والمهارات وتعزيز سبل التعاون، كما ستكون حلقة الوصل بين الشباب وأصحاب القرار يعبرون من خلالها عن تطلعاتهم ومشاريعهم التي تعد ركيزة أساسية في نجاح وريادة البلدين الشقيقين في القطاعات والمجالات كافة.". من جهتها أعربت سمو الأميرة هيفاء آل مقرن، الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة والوكيل المكلف لشؤون مجموعة العشرين في وزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية عن تفاؤلها بأن "المجلس سيسهم في تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين بما يخدم تطلعاتهما وأهدافهما كون فئة الشباب هي أساس التطوير والابتكار واستدامة النمو،وعلى هذا الأساس يجب وضع في مقدمة أولوياتنا استقطاب طاقاتهم وتوظيفها في تقدم وازدهارالبلدين." يرأس المجلس من الجانب السعودي معالي وزير الاقتصاد والتخطيط، الأستاذ/ محمد بن مزيد التويجري وقد كلف معاليه سمو الأميرة هيفاء آل مقرن بتمثيله في هذا الشأن.. فيما يرأس المجلس من الجانب الإماراتي معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب . جدير بالذكر أنه تم إنشاء مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي يندرج تحته مجلس الشباب السعودي الإماراتي، ضمن اتفاقية بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، في شهر مايو 2016م، وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لتحقيق رؤية مشتركة تتمحور حول إبراز جهود الدولتين في مجالات الاقتصاد والتنمية البشرية والتكامل السياسي والأمني العسكــري والسياحة والإعلام بالإضافة إلى الطاقة والصناعة والاستثمار، وصولا لتحقيق الرفاهية لمجتمع البلدين. ويمكن التسجيل للترشح لعضوية المجلس عبر المنصة الإلكترونية https://saudiemiratiyouth.com/.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا