Share this article

فتح باب التسجيل في المؤتمر السادس للموارد البشرية وسوق العمل بدول التعاون

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن فتح باب التسجيل ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎت واﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل التدريب واﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻟﺘﻮظيف واﻻﺳﺘﺸﺎرات الإدارية ﻓﻲ دول مجلس اﻟﺘﻌﺎون الخليجي للمشاركة في المؤتمر السادس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار "سوق العمل الخليجي في ظل نمو الاقتصاد الرقمي" الذي يستضيفه مركز إكسبو الشارقة يومي 14 و 15 أكتوبر المقبل برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.
ويعد المؤتمر الملتقى الأكبر من نوعه للقطاع الخاص في المنطقة الذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد الغرف الخليجية ومنظمة العمل العربية وﻳﺸﺎرك ﻓﻴﻪ ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ واﻟﺨﺒﺮاء وﺑﺤﻀﻮر ممثلين عن اﻟﻮزارات واﻟﻬﻴﺌﺎت والدوائر واﻟﻤﺮاﻛﺰ واﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ واﻟﻤﻨﺸﺂت اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻟﺨﺎﺻﺔ اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﺑﺸﺆون ﺗﻨﻤﻴﺔ وتطوير اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﻲ دول المجلس. وأكدت مريم الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في غرفة الشارقة حرص الغرفة على اختيار محاور المؤتمر وعناوين جلساته بعناية وبما ينسجم مع واقع سوق العمل في دول مجلس التعاون لضمان تحقيق الأهداف المرجوة ومحاولة استقراء التحديات بما يساعد على تفاديها أو إيجاد الحلول المناسبة لها وبما يخدم المصلحة العليا لمجتمعات الخليج واقتصاد الدولة ..لافتة إلى أن المؤتمر يشهد تنظيم ندوة حوارية يشارك فيها نخبة من صناع القرار على مستوى دول المجلس بعنوان التحديات وﻓﺮص التوطين الوظيفي اﻟﺨﻠﻴﺠﻲ ﻓﻲ ﺑﻴﺌﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎد اﻟﺮﻗﻤﻲ . وقالت إن الاقتصاد الرقمي يمثل مفاتيح النمو في مختلف القطاعات نظرا لما تمتلكه دول الخليج من تكنولوجيا معلومات واتصالات على قدر كبير من التنافسية في إطار مساعيها بكل السبل لتحقيق الابتكار من خلال تشجيع التنافسية والتقدم نحو صناعة المعرفة. وأضافت الشامسي أن تنظيم المؤتمر يأتي توافقا مع نهج منظومة دول مجلس التعاون الخليجي في دعم ومساندة وحفز القيادات السياسية من خلال الأجهزة الحكومية والمختصة وفي إطار شراكة متنامية مع منشآت قطاع الأعمال الخاص لبذل الجهود الجادة والعمل على تنمية وتطوير الموارد البشرية الخليجية وتهيئة البيئة المناسبة والوسائل اللازمة للاستفادة من إمكانيات وقدرات تلك الموارد في مختلف مجالات العمل. وأوضحت أن الجلسة الأولى من أعمال المؤتمر ستناقش مستقبل المشاريع الريادية في ظل الاقتصاد الرقمي من خلال ثلاث أوراق عمل تبحث في وظائف المستقبل ودور جامعة الدول العربية في هذا المجال وتحديات تأسيس وتطوير المشاريع الريادية الخليجية كما سيتم تنظيم ندوة حوارية لمناقشة كيفية الاستفادة من مشاريع التخرج لمنتسبي المؤسسات الأكاديمية من خلال عدد من ممثلي الجامعات والجهات المعنية يتبعها تنظيم جلسة عمل ثانية بعنوان "وسائل ومجالات دعم التوظيف الخليجي في أسواق الاقتصاد المعرفي" تهدف إلى تعريف المشاركين بأفضل الممارسات المتبعة في خلق فرص التوظيف الخليجي والاستثمار الحر الخاص في قطاعات الاقتصاد المعرفي إلى جانب التعرف على وسائل الابتكار والإبداع في أسواق العمل المعرفي التنفيذي لمجموعة المستقبل ومدى جدوى وكيفية تفعيل المواقع الإلكترونية الخاصة بالتوظيف الخليجي. ونوهت إلى تنظيم حلقات نقاشية على هامش المؤتمر تجمع نخبة من الشباب المهتم بالاقتصاد الرقمي من مختلف دول المجلس لرصد التحديات التي تواجههم إلى جانب استعراض التجارب الناجحة وبحث فرص التعاون المشترك كما سيتم تنظيم معرض مصاحب لأهم التجارب الناجحة في المحاور التي سيناقشها المؤتمر والذي سيتم افتتاحه قبل انطلاق الفعاليات.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا