Share this article

طالبتان من جامعة الوصل تبتكران حزاماً ذكياً للحماية من الغرق

ابتكرت الطالبتان مروة خالد المستكي وهاجر عبد الناصر صالح، في جامعة الوصل بدبي، حزاماً ذكياً للحماية من الغرق، حيث ولدت الفكرة لديهما، خلال متابعة أهم الظواهر المجتمعية والمخاطر التي يتعرض لها الأطفال بشكل عام، خاصة الغرق في مياه المسابح العامة والخاصة، بسبب عدم وجود عوامل الأمن والسلامة بطريقة علمية.

وتعتمد آلية الحزام الذكي المنقذ، بحسب الطالبتين، على ارتدائه حول خصر الأشخاص أو الأطفال أثناء السباحة على الشواطئ أو في أحواض السباحة، ويتميز بأنه خفيف الوزن وسهل الاستخدام، ومزود بزر يمكن الضغط عليه عند الشعور بالخطر، ليدفع صاحبه على الفور إلى الأعلى ويحميه من الغرق.

والحزام مزود بخاصية التتبع Gps، ليسهل تتبع الشخص في أي موقع داخل البحر، والوصول إليه بكل سهولة، وتكمن أهمية الحزام، في أنه يحقق الأمان والمتعة في آن واحد، ويقدم خدمة ذات أهمية بالغة للبشرية، ألا وهي الحفاظ على الأرواح من الغرق.

وقالت الطالبتان اللتان تدرسان في السنة الرابعة، تخصص دراسات إسلامية، إن الحزام يحتوي على إسفنجة مغطاة بمادة عازلة للماء، ومربوطة بحلقات، يصل بينها حبل ممتد للطرف الآخر بالحزام، ومن خلال الضغط على الزر، يتحرر الحبل ويرتخي بالتالي الضغط على الحلقات، فتنتفخ الإسفنجة، ما يجعل الشخص المرتدي للحزام يرتفع لأعلى في غضون ثوانٍ معدودة.

وأكدتا أنهما حرصتا على تقديم شيء مفيد للمجتمع والإنسانية عبر ابتكارهما، مشيرتان إلى أن الحزام الذكي يصنع من مواد غير مكلفة، ويناسب جميع الفئات العمرية، كما يناسب العاملين في خفر السواحل، والضفادع البشرية، فضلاً عن أنه يشجع على السباحة، ويحقق مقصداً من مقاصد الشريعة الإسلامية، ألا وهو حماية النفس البشرية من الهلاك، ويمكّن مستخدميه من تحقيق المتعة والأمان في آن واحد.

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا