Share this article

شرطة أبوظبي تُحذر من عروض تداول العملات الرقمية المشفرة

حذرت شرطة ابوظبي الجمهور من العروض التي تصل إلى الكثيرين من أفراد المجتمع خلال الفترة الأخيرة والتي تعرض خدمات التداول في "العملات الرقمية المشفرة" داعية الجمهور إلى ضرورة توخي الحذر وعدم الانسياق وراء الإغراءات والوعود بتحقيق مكاسب مالية سريعة وخيالية.  

وحث اللواء محمد سهيل الراشدي مدير قطاع الأمن الجنائي  في اطار حملة " خلك حذر" الجمهور على ضرورة عدم  مشاركة معلوماتهم الشخصية أو الانصياع للمكالمات والرسائل والإعلانات مجهولة المصدر والتي غالبًا ما تدعي بأنها شركات أو منصات مرخصة لتداول العملات الرقمية المشفرة .

وأشار إلى ان بعض المحتالين يقومون بإغراء العملاء بالحصول على مبالغ مالية كبيرة من خلال تداول العملات الرقمية المشفرة ومن خلال استلام تحويلات مالية من مصادر مشبوهة  مشدداً على ضرورة عدم  شراء وتداول هذه العملة الإلكترونية، والتي تعد وحدات افتراضية غير مغطاة بأصول ملموسة، ولا تحتاج في إصدارها إلى أي شروط أو ضوابط.

وأشار إلى أساليب الخداع التي يستخدمها المحتالين للإيقاع بالضحايا مثل الوعود البراقة بالثراء السريع وتحقيق مكاسب مالية هائلة عند تداولهم  للعملات الرقمية المشفرة منوهًا بأن  قلة الوعي لدى البعض بالمخاطر الكامنة في تداول العملات الرقمية والتي قد تساعد أشخاص مشبوهين في تنفيذ عمليات الاحتيال وغسيل الأموال والقرصنة مؤكدا بأن المعاملات المالية الإلكترونية لا تخضع للمراقبة مما يجعلها محفوفة بقدر كبير من المخاطر لافتاً  إلى التذبذب الخطير في أسعار العملات الرقمية تجعل من المستحيل تقديم ضمانات حماية للمستثمرين ولذا تقوم الجهات المختصة في الدولة ومن بينها أجهزة الشرطة  بتحذير المتعاملين والمستثمرين من المخاطر التي قد تواجههم.  
ومن جهته أكد العقيد راشد خلف الظاهري مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية ، اهتمام شرطة ابوظبي بتحذير جميع شرائح المجتمع من مخاطر الوقوع في ايدي النصابين مؤكداً الحرص على تضييق الخناق على المحتالين، وضبطهم والتصدّي لأساليبهم الإجرامية المتجددة بتدابير احترازية أمنية متقدمة مؤكدا تضافر جهود جميع الإدارات المعنية في شرطة أبوظبي للتصدي لهذه الجرائم  مهما اختلفت اشكالها وانواعها وطرق ارتكابها.

 وناشد  الجمهور بتعزيز سبل التعاون مع شرطة أبوظبي، للابلاغ  عن اية محاولات احتيالية  من خلال تمرير المعلومات الأمنية عبر خدمة أمان الهاتفية 8002626 أو إرسال الرسائل النصية إلى الرقم 2828  والتي تتعامل مع بلاغاتهم  في سرية  تامة  بما يسهم في تحقيق أمن المجتمع، وتوفير بيئة آمنة ومستقرة، والوقاية من أخطار الجرائم بشتى أنواعها.

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا