Share this article

روتانا تطلق حملة البحث عن أفضل هاوي شواء (باربكيو) مبدع في الإمارات

تدعو روتانا، شركة إدارة الفنادق الرائدة في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، هواة وطهاة ومبدعي الشواء (الباربكيو) الشغوفين في جميع أنحاء الإمارات للمشاركة في حملتها الجديدة "سموك أند فليمز"، والتي تهدف لإيجاد أفضل هاوي شواء (باربكيو) مبدع في الإمارات العربية المتحدة.

وتسعى روتانا من خلال إطلاق هذه المنافسة التي تعتبر الأكبر من نوعها في الإمارات إلى توحيد المجتمع المحلي، والتواصل مع المواهب المخبّأة التي تحتاج إلى دعم في المنطقة، وتعزيز مكانتها كشركة رائدة في عالم المأكولات والمشروبات.

هذا وقد انطلقت المنافسة على قنوات روتانا للتواصل الاجتماعي، والتسجيل متاح للراغبين بالمشاركة من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة فقط، ويستمر لغاية 1 مارس 2021. وعلى كل من يرغب بالحصول على فرصة الفوز بالللقب المنشود زيارة رابط المنافسة المذكور على قنوات روتانا للتواصل الاجتماعي، وإرسال وصفة الباربكيو المفضلة لديه مع مقطع فيديو مدته 60 ثانية يوضح السبب الذي يجعله الأفضل للمشاركة في المنافسة خلال تحضير الوصفة الخاصة به، إلى جانب إرسال صورة للطبق النهائي.

وسوف يحصل المشاركون الذين يتم اختيارهم في الجولة النصفية لخوض المنافسة على شواية ويبر، وخلال الجولة النهائية سوف يحظى فائزٌ واحدٌ محظوظ بالجائزة الكبرى بقيمة 10,000 درهم إماراتي، إلى جانب الحصول على إقامة مجانية في منتجع وفلل السعديات روتانا الفاخر، كما وسيتم إدراج وصفة الفائز على قوائم مطاعم روتانا المشاركة لمدة سنة واحدة.

وبالتوازي مع هذه المنافسة، سيتم إطلاق قائمة شواء (باربكيو) خاصة يوم 5 مارس 2021 في فنادق روتانا الخمسة المشاركة، وهي فنادق أمواج روتانا والبندر روتانا في دبي، وبيتش روتانا، وبارك روتانا، ومنتجع وفلل السعديات روتانا في أبوظبي.  

وفي حديثه عن المنافسة، علّق غاي هاتشينسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة روتانا لإدارة الفنادق: "كلّنا يقين بأنه ثمّة الكثير من مواهب الطهي الرائعة في الإمارات، ولذلك يسرّنا إطلاق هذه المنافسة الشيّقة التي توفّر منصة لاستعراض مهارات الطهي المخبّأة. وبعد تخطّينا لمرحلة عصيبة ومقلقة، نأمل أن نبعث الفرح والسعادة في المجتمع، ولا شكّ أن الطريقة الأمثل لتحقيق ذلك تكمن من خلال إطلاق تجارب تحضير الطعام الذي يُعدّ لغة عالمية تربطنا جميعًا، وقرّرنا من خلال هذه الحملة تسليط الضوء على المواهب المميّزة في مجتمعنا، والاحتفاء بروح العمل الجماعي. ومما لا شك فيه بأن العافية وجودة الحياة وخيارات المأكولات الصحية والمستدامة قد اكتسبت أهمّية كبرى خلال الآونة الأخيرة، لذلك نرحب بمشاركة كل شخص شغوف يؤمن بمهاراته، ونتطلّع أن تكون خطوتنا التالية تتويج هاوي الشواء (الباربكيو) الأفضل في البلد."

الجدير ذكره أنه بعد التقدّم بالطلب للاشتراك عبر الإنترنت، سيتمّ اختيار 12 متنافساً للمشاركة في الجولة النصف نهائية من المنافسة، والذين بدورهم سيتنافسون للوصول إلى الجولة النهائية. وستُقام فعاليات الجولة النصف نهائية في دبي في الفترة الممتدّة من 19 إلى 20 مارس في مطعم "مورغانز" في فندق البندر روتانا، ومطعم "جاي بيز" في فندق أمواج روتانا، وفي أبوظبي في الفترة الممتدّة من 26 إلى 27 مارس في مطعمي "جاردن باي فيو" و "روديو جريل" في فندق بيتش روتانا، وفي مطعم "كوبرز" في فندق بارك روتانا.

وسوف يتم اختيار الفائزين في الجولات التمهيدية والنصف نهائية من قبل لجنة تحكيم مرموقة تضمّ فريق روتانا الإداري للمأكولات والمشروبات، ومدراء عامّين، والشيف الشهير حاتم مطر. وفي النهاية سيتم اختيار أربعة منافسين نهائيين للتأهّل للجولة الأخيرة.

ومن المقرّر أن تُقام الجولة النهائية الكبرى في 3 أبريل 2021 في منتجع وفلل السعديات روتانا في أبوظبي، وسيقدّمها كريس فايد، المقدم الشهير في إذاعة فيرجن. سوف يشهد الحدث النهائي الكبير جولة منافسة مباشرة للمتسابقين  في محطات طهي على نمط أسواق صغيرة تحاكي تصاميم (الملحمة) و(المسمكة) و(المزرعة)، ليتمّ اختيار الفائز وفقًا لنكهة الطبق والتقديم الإبداعي وأسلوب الطهي المبتكر.

 سوف تضم لجنة التحكيم في الجولة الأخيرة أربعة أعضاء رئيسيين هم: الشيف حاتم مطر، أول محترف شواء (باربكيو) عربي في العالم ومالك مزرعة مطر، وسامانثا وود، مؤسِّسة الموقع المتخصص بالمطاعم FooDiva، وإيان فيرسيرفيس، المؤسِّس والشريك الإداري ومحرر مجموعة Motivate Publishing، ورئيس جمعية الطهي La Chaine des Rotisseurs في الإمارات، وعضو مجلس الإدارة العالمي في باريس، وغاي هاتشينسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة روتانا.


يمكن الإطلاع على الإرشادات والمعلومات الكاملة حول المنافسة على الرابط التالي:
 https://www.rotanatimes.com/competitions/smokeandflames

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا