Share this article

رائدا الفضاء الإماراتيان يجتازان الاختبارات النهائية في موسكو

تمكن هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية في 25 من سبتمبر الجاري، وسلطان النيادي، رائد الفضاء البديل للمهمة نفسها، من اجتياز الاختبارات النهائية للمهمة بنجاح، وذلك في مركز «يوري غاغارين» لتدريب رواد الفضاء بمدينة النجوم في موسكو.
استمرت الاختبارات على مدار يومين، وبدأت بتوجه الرواد لتحية المسؤولين في مركز التدريب قبل اختيار سيناريوهات الاختبار التي تكون في مظاريف مغلقة يقوم كل رائد فضاء بسحب واحدة منها عشوائياً. واستمرت الاختبارات أكثر من ست ساعات يومياً، حيث يتم اختبار كل طاقم على حدة. وتضمنت الاختبارات كيفية التعامل مع حالات الطوارئ المختلفة، ومحاكاة القسم الروسي في محطة الفضاء الدولية (ISS)، ونظام الشحن الوظيفي (FGB)، ونظام إدارة البيانات؛ إضافة إلى اختبار محاكاة المركبة الفضائية «سويوز» التي ستقل طاقم المهمة إلى محطة الفضاء الدولية في الـ25 من سبتمبر المقبل. وشملت الاختبارات النهائية محاكاة عدد من الحالات الطارئة للطاقم خلال عمليات الإطلاق والهبوط والالتحام، وأثناء التواجد على متن محطة الفضاء الدولية، إضافة إلى كيفية التعامل مع التشغيل الزائف لمستشعر الهبوط، ومشاكل نظام الدفع، وانقطاع الاتصال، وزيادة ثاني أكسيد الكربون خلال وجودهم على متن مركبة «سويوز». وفي اختبار محاكاة الطوارئ في القسم الروسي على متن محطة الفضاء الدولية (ISS)، تمكن رواد الفضاء من اجتياز اختبار التعامل مع فشل جهاز الاتصالات، ونظام إمدادات الأكسجين، وانقطاع التيار الكهربائي، وتوقف أنظمة الكشف عن الحرائق، وكيفية التعامل مع حالات الطوارئ.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا