Share this article

دار زايد للثقافة الإسلامية تطلق محاضرات "نسائم رمضانية"بــ 5 لغات‬

أطلقت دار زايد للثقافة الإسلامية سلسلة محاضرات "نسائم رمضانية" عن بعد خلال شهر رمضان المبارك من خلال حساب الفيسبوك الخاص بالدار وذلك نظراً للوضع الحالي والإجراءات الاحترازية وتنفيذاَ للقرارات الحكومية الرامية بالتباعد الاجتماعي، وإيمانا من الدار بالحفاظ على صحة الإنسان التي حثنا عليها ديننا الحنيف.
‪ ‬‫وتتمثل هذه المبادرة بتنفيذ عدد 8 محاضرات ثقافية بخمس لغات هي الانجليزية والامهرية والصينية والروسية والتغالوغ، وسيتم بث المحاضرات لمدة نص ساعة لكل محاضرة على ايام متفرقة خلال الشهر الفضيل وتستهدف المحاضرات المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الاسلامية، لتعزيز الوعي الديني وترسيخ القيم الأخلاقية واغتنام فضائل هذا الشهر المبارك والإكثار من العمل الصالح وعمل الخيرات، والاجتهاد في الطاعات.‬ ‫ستتناول المحاضرات مواضيع دينية واجتماعية وصحية ونفسية يقدمها أكاديميين مختصين من الدار، سيتطرقون فيها للحديث عن أسس السعادة الأسرية في الإسلام، نماذج من حياة النبي وصحابته، التواصل الاجتماعي وأثره على الأسرة والمجتمع، فوائد الصيام، روحانيات رمضان وفضل العشر الاواخر من رمضان والعديد من المواضيع التي تهم الصائم والمهتدي الجديد.‬ ‫وأكدت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام للدار على أن إطلاق سلسلة المحاضرات عن بعد هو تأكيد على استمرارية العمل في ظل الظروف الراهنة وايجاد الحلول البديلة للتواصل مع طلبة الدار من المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الاسلامية والعمل على تحقيق رؤية الدار في أن نكون مؤسسة رائدة في التعريف بجوهر الثقافة الاسلامية واستيعاب المهتدين الجدد، مشيرة إلى أن دار زايد للثقافة الاسلامية تسخر جميع إمكانياتها في سبيل تحقيق خطتها الاستراتيجية والتشغيلية واستمرار تنفيذ برامجها وخطتها السنوية رغم الظروف الراهنة.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا