Share this article

حمدان بن محمد: الرحلة التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية أمل يضيء الطريق نحو نهضة علمية عربية

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي أن إنجازات دولة الإمارات تسهم اليوم في تعزيز فرص المنطقة العربية في إحياء نهضتها الحضارية، لاسيما مع اقتحام أبناء الإمارات العديد من القطاعات التي لم يكن للمنطقة حضور ملموس فيها، ومن أهمها قطاع الفضاء الذي تسعى فيه دولتنا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" إلى تحقيق إنجازات نوعية بسواعد وعقول جيل من الشباب الإماراتي المبدع وبمبادرات ومشاريع طموحة نسابق معها الزمن نحو القمة.
جاء ذلك بمناسبة دخول رائدي الفضاء هزاع المنصوري، وسلطان النيادي، اليوم مرحلة العزل الطبي، حيث أجرى سموه اتصالاً هاتفياً معهما للاطمئنان شخصياً على إتمامهما كافة الاستعدادات لخوض هذه المرحلة الجديدة في هذه الرحلة التاريخية التي سيكون لها أثرها في وضع اسم الإمارات والمنطقة العربية على خارطة صناعة الفضاء العالمية، حيث أعرب سموه خلال الاتصال عن مدى فخر واعتزاز جميع الإماراتيين بما يعملان على تحقيقه من انجاز سيذكره التاريخ، وخالص أمنيات سموه لهما ولجميع أعضاء فريق العمل بالتوفيق والسداد في إتمام هذه المهمة بكل ما تحمله من دلالات وفرص. وفي هذه المناسبة، قال سمو ولي عهد دبي: "الرحلة التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية أمل يضيء الطريق نحو نهضة علمية عربية جديدة... وإنجاز نحقق به حلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، باستعادة المنطقة العربية لأمجادها التي صنعتها في أوج تقدمها... نشدّ على يد كل مخلص ومتفاني في خدمة الوطن، وكل من يسهم في تقدمه ورفعته... نرجو كل التوفيق لرائدي الفضاء الإماراتيين وأعضاء فريق العمل، سائلين الله تعالى أن يشملهما بعنايته وأن يوفق الجميع في إتمام هذه المهمة لخدمة مستقبل دولتنا وأمتنا والعالم أجمع".

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا