Share this article

بعد المشكلة التقنية خلال امتحانات نهاية العام بالإمارات.. وقت إضافي واختبارات تعويضية

واجه طلبة صفوف النقل الذين يؤدون امتحانات نهاية الفصل الثالث للعام الدراسي 2020-2021 «عن بُعد» من المنزل، مشاكل تقنية صباح أمس لم تخولهم من دخول الامتحان.

وقالت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي في تصريح صحفي رداً على استفسارات وردتها بشأن حدوث خلل تقني حال دون دخول الطلبة إلى امتحانهم أمس وفقاً للجدول الزمني وتأخرهم لمدة 20 دقيقة، إنها عملت مع فرقها على تدارك الخلل وإصلاحه، علماً بأن منشأه نابع من الشبكة العامة للاتصالات وليس خوادم المؤسسة المصممة لاستيعاب كافة عمليات دخول الطلبة لشبكة الامتحانات.


وبينت المؤسسة أن فرقها بالتعاون مع شركائها عملوا على حل الإشكال خلال 20 دقيقة وبعدها تمكّن الطلبة من الولوج إلى الامتحان من دون أية عوائق، وتؤكد المؤسسة في هذا الصدد على مرونتها وجاهزيتها للتعامل مع أية أعطال فنية وتقنية قد تحدث خلال فترة الامتحانات وفقاً لخطة أعدتها مسبقاً لذلك.


وأكدت المؤسسة أنها تتعامل بمرونة عالية للحفاظ على وقت الطلبة خلال الامتحان، حيث يبدأ احتساب الوقت بعد إصلاح الخلل الفني والتقني وذلك انطلاقاً من حرص المؤسسة على توفير كافة ما يلزم لدعم الطلبة ولتوفير أجواء مستقرة خلال الامتحان، كما تتعامل المؤسسة كذلك مع أي خلل يحدث مع حالات فردية ويتم إصلاحه وتعويض وقت الطلبة.


وقد تواصل أولياء أمور طلبة صفوف النقل منذ الصباح مع الإدارات المدرسية ومع الدعم الفني، لحل المشكلة الحاصلة والتي منعت الطلبة من تأدية امتحان مادة العلوم، وبعد أن اعتقدوا أن أولادهم لا شك سينتقلون إلى الامتحان التعويضي. وقالوا إنه بعد مرور ساعة وربع تمكنت مؤسسة الإمارات للتعليم من حل المشكلة التقنية لدى جميع الطلبة.

 

ولفت أولياء الأمور أن جميع الأطراف من مديري مدارس وتقنيين ومسؤولين في المؤسسة، قد بذلوا جهداً كبيراً مع كل طالب وطالبة للتمكّن من تأدية الامتحان في يومه المحدد، عبر اجتراح الحلول، وهو ما حصل بالفعل.

ولفتوا إلى أن مديري المدارس قد منحوا الطلبة وقتاً إضافياً لإتمام الاختبار لغاية الساعة الحادية عشرة والنصف.وكانت المؤسسة قد أكدت أنها ستتابع عبر الفرق المعنية توفير كل ما يلزم الطلبة من دعم، سواء فني أو تقني أو أكاديمي، لضمان تأديتهم للاختبارات من دون أية عوائق تذكر.

وفي حال حدوث أي خلل فني حال دون تقديم أي طالب للاختبار في حينه، سيكون هناك اختبارات تعويضية في الفترة من 20 إلى 24 يونيو تستهدف الطلبة ممن لم يتمكنوا من تأدية الاختبار لأسباب تقنية أو بسبب غياب مبرر.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا