Share this article

انتظروا افتتاح "مدار".. أكبر مجمّع ترفيهي بالشارقة لجميع أفراد العائلة

أعلنت شركة أرادَ عن الموعد الرسمي لافتتاح ʼمدارʻ، المجمّع الترفيهي الجديد لجميع أفراد العائلة في قلب الجادة، مشروع الشركة المتكامل الذي يتم تشييده حالياً على مساحة 24 مليون قدم مربع في إمارة الشارقة.
وسيتم كشف النقاب عن المرحلة الأولى من مجمّع ʼمدارʻ، والتي تمتد على مساحة تزيد عن 600 ألف قدم مربع، في السابع والعشرين من شهر فبراير الجاري، حيث سيحظى الجميع بفرصة للإطلاع عن كثب على تجربة الحياة في هذه الوجهة العصرية متعددة الاستعمالات في قلب الشارقة الجديدة عند اكتمالها. ويضم ʼمدارʻ، والذي صممه فريق المعماريين لدى شركة زها حديد العالمية للهندسة المعمارية، باقة من المناطق ومواقع الجذب السياحي ضمن محيط منسق مع أكثر من خمسة آلاف شجرة ومواقف لثمانمائة سيارة، ويمثل أول جزءٍ يتم تسليمه في مشروع الجادة. وتشمل مرافق المرحلة الأولى من ʼمدارʻ منطقة مخصصة لخدمات الطعام والشراب مع 18 منفذ بيع من مختلف المطابخ العالمية، ومنطقة للعب الأطفال، وساحة تزحلق، ومسرح، ومساحات مخصصة للفعاليات الداخلية والخارجية في وسط المجمّع، ومركز خاص لاستكشاف مشروع الجادة. كما وتتضمن المرحلة الأولى من ʼمدارʻ جدولاً حافلاً من المهرجانات والفعاليات المنتظمة طيلة أيام العام، حيث سيتم قريباً الإعلان عن قائمة المواقع والفعاليات ضمن مجمّع ʼمدارʻ. وفي تعليقه على ذلك، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة أرادَ: "لقد كان تركيزنا منذ البداية ينصبّ على تشييد مجتمعات حضرية متكاملة تثري تجربة قاطنيها وزوّارها وتوفر لهم جميع المرافق الخدمية ووسائل الراحة العصرية الحديثة. ونحن سعداء لترجمة هذه الرؤية على أرض الواقع مع افتتاح ʼمدارʻ الذي سيمثل وجهة جديدة للترفيه والثقافة في إمارة الشارقة التي تشتهر على مستوى العالم بمساهماتها القيّمة في مجالات التراث والثقافة والفنون". وأضاف القاسمي بقوله: "نتطلّع للترحيب بأفراد المجتمع في هذه الوجهة العصرية حيث المغامرة والابتكار، وحيث سيكون هناك فرصة أمام الجميع من مختلف الأعمار للتعلّم والاستكشاف والاسترخاء ضمن بيئة جميلة وأجواء استثنائية". ويتكوّن ʼمدارʻ من ثلاثة مراحل، حيث يفوق حجمه الكلي أكثر من 25 ملعباً لكرة القدم بمساحة إجمالية تبلغ 1.9 مليون قدم مربع، ويمثل قلب مشروع الجادة. ويمتاز مخططه الرئيسي بالمساحات الخضراء الرحبة والعديد من المعالم المائية، وقد تم تصميمه بعناية بحيث يكون ملائماً للمشاة حتى في شهور الصيف الحارة. وباعتباره سيكون بمثابة وجهة ترفيهية جديدة على مستوى دولة الإمارات بأكملها، فإن ʼمدارʻ يعدّ ترجمة حقيقية للدور الذي تضطلع به أرادَ من حيث صياغة المشهد الحضري في إمارة الشارقة. هذا، ويقع مشروع الجادة ضمن إحدى أفضل المواقع وأسرعها نمواً في الشارقة، ألا وهي منطقة مويلح، وقد تكرّم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بكشف النقاب عن المشروع خلال احتفالية خاصة أقيمت في شهر سبتمبر 2017م. وقد تمت المباشرة بالعمل في الجادة في شهر إبريل 2018، وسيتم تسليم أول المنازل للمالكين فيها خلال هذا العام. جديرٌ بالذكر أن الجادة تتربع على آخر قطعة كبرى غير مبنية في قلب إمارة الشارقة، وهي تمثل مشروعاً متكاملاً يضم بين جنباته باقة واسعة من المرافق الخدمية التي تشمل المتاجر والخيارات الترفيهية والسكنية والتجارية المتنوّعة.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا