Share this article

"الشارقة لإدارة الأصول" تطرح برامج ومبادرات للتوطين

أعلنت شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثماري لحكومة الشارقة، عن إطلاق عدة مبادرات للتوطين ضمن برنامج شامل يهدف إلى توفير حلول نوعية وعملية وجذرية لموضوع التوطين، من خلال برامج فعالة وخلاقة، تكشف عن طاقات وإمكانات ومواهب المواطنين الباحثين عن فرصة عمل.
وقال سعادة وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول، إن برنامج التوطين الذي تطرحه الشارقة لإدارة الأصول والشركات الشقيقة والتابعة لها يأتي منسجماً ومتناغماً مع رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، ويعتبر خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة لنا، حيث يتميز بأنه برنامج شامل وحيوي. وأضاف: إن البرنامج يهدف لتوفير فرص العمل المناسبة للمواطنين الباحثين عن العمل في القطاع الخاص وتذليل العقبات أمامهم، ولفت إلى أنه على الرغم من أن معظم المناصب الإدارية للشركة هي أصلاً تدار من قبل المواطنين وبنسبة 90٪، فإن الشركة أطلقت العديد من المبادرات التي ستؤدي الى استقطاب المزيد من الكوادر البشرية المواطنة. وأشار إلى أن المبادرات تتضمن عدة مخرجات، من بينها التوطين المباشر، حيث ستصل نسبة التوطين في شركة الشارقة لإدارة الأصول إلى 60٪ مع نهاية العام المقبل، وبالنسبة للشركات التابعة للشارقة لإدارة الأصول، فستصل نسبة التوطين في شركة رافد إلى 40٪، وكذلك هو الحال مع شركة سحاب، في حين ستصل في شركة ساند إلى 35٪. وتابع: كما تتضمن المبادرات برنامجاً تدريبياً، حيث سيتم العلم على توفير دورات تدريبية لـ 30 مواطناً من الخريجين الجدد، واطلاعهم على آخر مستجدات الإدارة، الكفاءة، المنافسة والتعامل مع مستجدات السوق الحالية، والتوظيف، حيث العمل الجاد من أجل فتح وظائف جديدة من كافة المستويات، تبدأ من استقبال مجموعات من الخريجين الجدد ودمجهم في كوادر الشركة، وفق تقييم علمي وإداري وفق الضوابط العالمية، وإيجاد برامج لتبادل الخبرات مع المؤسسات الأخرى، لغرض إيجاد المؤهلات المطلوبة، ومحاولة إدماج الخبرات الموجودة مع الفرص المتوافرة في المؤسسات الأخرى. وأكد أن من بين المبادرات الأخرى، يمكن الإشارة إلى تقديم منح دراسية لطلبة مواطنين ضمن اختصاصات محددة، وإبرام اتفاقيات مع عدة جامعات لاستقطاب طلبة مواطنين خلال مراحل دراسية مختلفة، وضمهم للعمل في الشارقة لإدارة الأصول والشركات التابعة لها خلال العطلة الصيفية، من أجل تنمية مهاراتهم لمفهوم المؤسسات، وآلية العمل فيها بهدف رفع مستوى الوعي لديهم والربط بين التعليم النظري والواقع العملي. ومن جانبه، قال السيد عويس زهران، الشريك المؤسس لشركة رافد: "ستقوم رافد بالانضمام لهذه المبادرة إيمانا بأهمية هذه المبادرة، حيث سنعمل على تنفيذ وتفعيل كافة المبادرات المتعلقة بالتوطين والتدريب والمنح الدراسية، ونأمل بأن تساهم في زيادة عدد المواطنين وزيادة مهاراتهم العملية". وبدوره، قال السيد محمد الفلاسي، الشريك المؤسس لشركة سحاب: "نحن على أتم الاستعداد والجهوزية لنكون جزءاً فعالاً من تطبيقات هذا البرنامج الذي سيسعد المواطنين، خصوصاً الباحثين عن فرصة عمل، وسوف نقوم بإعداد تقارير ربع سنوية عن المحطات التي وصلنا إليه في عملية تنفيذ البرنامج ورفعها إلى اللجنة المشكلة من قبل الشارقة لإدارة الأصول التي تقوم بالمتابعة والإشراف على هذا الملف المهم جداً، والذي يساهم في دعم العجلة التنموية والاقتصادية للإمارة". وبدوره، قال ممثل المؤسس الشريك لشركة ساند، السيد مارك: "سنعمل على رفع نسب التوطين من جهة، بالإضافة إلى تأهيل كوادر مجموعة من الخريجين الجدد، وتقديم برامج تدريبية مناسبة تخدم هذه الفئة". جدير بالذكر أن الشارقة لإدارة الأصول، عملت على رفع نسب التوطين منذ تأسيسها، وتعمل باستمرار في اطلاق المبادرات والدورات في الشركة الأم، وكذلك تعمل مع كافة الشركات التابعة والشقيقة لها، على تبني هذا المنظور من خلال حزمة مبادرات للتوطين.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا