Share this article

الإمارات.. 24 ملياردير في مقدمتهم الفطيم بثروة 12 مليار دولار

تصدرت الإمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في احتضان أكبر عدد من المليارديرات، محتلة المرتبة 20 عالمياً، متقدمة على السويد والدنمارك وهولندا وموناكو والنمسا والسعودية والنرويج محتضنة 24 مليارديراً.

كما تصدرت دبي مدن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث حلت في المركز 25 في قائمة أثرياء العالم 2019 التي أصدرتها مؤسسة هورون الصينية أخيراً محتضنة 18 مليارديراً متقدمة على مدن مثل جنيف وسدني وستوكهولم.

وضمت قائمة أثرياء الإمارات 7 إماراتيين، تصدرهم ماجد الفطيم الذي حل في المرتبة 112 متقدماً 32 درجة عن ترتيبه السابق 149 بثروة 12 مليار دولار بزيادة 9% من 11 مليار دولار في 2018.

وحل خلف الحبتور وعائلته في المرتبة 277 متقدماً 495 درجة من ترتيبه السابق 773 بثروة 6.5 مليارات دولار من 3.4 مليارات دولار في 2018.

وتقدم عبد الله الفطيم 107 درجات من المرتبة 872 إلى المرتبة 765 بثروة قدرت بنحو 3.1 مليارات دولار.

وحل حسين سجواني في المرتبة 1497 متراجعاً عن ترتيبه السابق 563 بثروة 1.7 مليار دولار بانخفاض 60% عن 4.3 مليارات دولار في 2018.

وحل سيف الغرير وعائلته في المرتبة 1086 متقدماً 46 درجة عن ترتيبه السابق 1760 بثروة 1.4مليار دولار.

وحل عبد الله أحمد الغرير وعائلته في المرتبة 2038 من بنك المشرق بثروة 1.2 مليار دولار.

ودخل القائمة للمرة الأولى خليفة بطي بن عمير المهيري الذي قدرت ثروته بنحو 1.2 مليار دولار.

واحتفظ جيف بيزوس من أمازون بالمركز الأول في 2019، بزيادة هائلة تصل إلى 24 مليار دولار إلى 147 مليار دولار. وقال التقرير إن سرعة خلق الثروة تتسارع مع العولمة، فقد كون بيزوس ثروة بقيمة 100 مليار دولار في ثلاث سنوات، وجاءت ثروة بيزوس على خلفية مبيعات أمازون في العام الماضي بنسبة 31% لتصل إلى 232.9 مليار دولار أمريكي.

وحل بيل غيتس، في المركز الثاني في قائمة هورون لأغنياء العالم 2019، بثروة 96 مليار دولار، بزيادة 6 مليارات دولار أمريكي أو 7 %، على الرغم من تبرعاته الكبيرة.

وانخفض ترتيب وارن بافيت، درجة إلى المرتبة الثالثة بانخفاض 14 مليار دولار أو 14% في ثروته. في العام الماضي رفع بوفيت حصصه في شركة أبل، وغولدمان ساكس.

وتبرع بافيت بما قيمته 3.4 مليارات دولار أمريكي من أسهم شركة بيركشاير هاثاواي إلى خمس جمعيات خيرية في عام 2018، وأهمها مؤسسة بيل وميليندا غيتس.

تقدم برنارد درجة واحدة إلى المرتبة 4، وهو أعلى مكان له على الإطلاق، حيث ازدادت ثروته 8 مليارات دولار إلى 86 مليار دولار. وخالف LVMH هذا الاتجاه بزيادة بنسبة 10% في المبيعات إلى 54 مليار دولار في العام الماضي، في ديسمبر.

أما مارك زوكربيرج، فقد تراجع درجة واحدة ليحتل المرتبة الخامسة، بثروة 80 مليار دولار. وعلى الرغم من فضيحة كامبريدج أناليتيكا وما أعقبها من جدل حول الخصوصية، فإن ثروة زوكربيرج لا تزال مرتفعة بمقدار مليار دولار أمريكي. وفي سن الـ34، ما زال الأصغر بين العشرة الأوائل.

وصنفت هورون 2470 مليارديراً من 67 دولة ومن 1931 شركة، مشيرة إلى انخفاض إجمالي الثروة بمقدار 950 مليار دولار أمريكي أو 9% لتصل إلى 9.6 تريليونات دولار.

وقال التقرير إن الأداء السيئ لسوق الأوراق المالية والدولار المرتفع هما السبب الرئيسي في انخفاض عدد المليارديرات في هذا العام. على الرغم من الدولار القوي وتخفيضات الضرائب، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية أضافت 13 مليارديراً فقط.

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا