Share this article

الإمارات.. 158 مليار درهم إنفاقاً متوقعاً على السياحة الترفيهية في 2020

أفاد مجلس السياحة والسفر العالمي، بأنه من المتوقع أن ينمو الإنفاق على السياحة الترفيهية في دولة الإمارات بنسبة 9.22% إلى 158.7 مليار درهم خلال العام المقبل، مقارنة مع العام الجاري.

وأظهرت بيانات للمجلس أن السوق المحلية استحوذت على 26.93% من إجمالي حجم الإنفاق في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي.

إلى ذلك، قال مديرون وعاملون في قطاع السياحة والسفر لـ«الإمارات اليوم»، إن معدلات النمو في الانفاق على الترفيه في الإمارات ستتواصل خلال السنوات المقبلة مع استمرار تدفق الزوار وافتتاح المزيد من خيارات الترفيه، مشيرين إلى استقطاب الدولة للزوار من مختلف الفئات في ظل تنوع المنتج السياحي، ووجود العديد من المنشآت الفندقية الفاخرة والمنتجعات، إلى جانب الفنادق التي توفر خيارات الإقامة بكلفة متوسطة.

نمو الإنفاق

وتفصيلاً، توقع مجلس السياحة والسفر العالمي، أن يرتفع الإنفاق على السياحة الترفيهية باستثناء (سياحة الأعمال والمؤتمرات) في السوق الإماراتية من 145.3 مليار درهم خلال العام الجاري إلى 158.7 مليار درهم خلال العام المقبل، بنسبة نمو تصل إلى نحو 9.22%.

وأظهرت بيانات للمجلس أرسلها إلى «الإمارات اليوم»، أن حجم الانفاق على السياحة الترفيهية داخل السوق المحلية وصل إلى 136.2 مليار درهم خلال العام الماضي، لتستحوذ الإمارات بذلك على 26.93% من إجمالي حجم الانفاق في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2018، والذي بلغ نحو 505.7 مليارات درهم.

وأشارت البيانات إلى أن متوسط حجم الانفاق على السياحة الترفيهية نما بنسبة 12% بين عامي 2010 و2018، موضحة أن الانفاق على الترفيه يستحوذ على نحو ثلاثة أرباع إجمالي حجم الانفاق الكلي داخل السوق الإماراتية، بما في ذلك الإنفاق على سياحة الأعمال والمؤتمرات.

إمكانات ومقوّمات

إلى ذلك، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين للسياحة والسفر»، سامر عشا، إن «العائدات ومعدلات الانفاق على السياحة الترفيهية واصلت تحقيق نسب نمو كبيرة خلال السنوات الماضية في السوق الإماراتية»، مشيراً إلى أنه «من المتوقع لمعدلات الانفاق أن ترتفع بنسب أكبر خلال العامين المقبلين، خصوصاً مع استضافة معرض (إكسبو 2020 دبي)».

وأضاف عشا أن «توافر الإمكانات والمقومات السياحية لها الأثر الأكبر على استمرارية النمو في أداء القطاع ككل»، لافتاً إلى أن «الاستثمارات الكبيرة والبنية التحتية القوية للقطاع، الذي يشهد افتتاح المزيد من المرافق ونقاط الجذب السياحية، ستسهمان في دعم نسب النمو هذه للفترة المقبلة، مع استمرار تدفق الزوار من مختلف الأسواق إلى الإمارات».

وأشار إلى استقطاب الإمارات للزوار من مختلف الفئات في ظل تنوع المنتج السياحي، ووجود العديد من المنشآت الفندقية الفاخرة والمنتجعات، إلى جانب الفنادق التي توفر خيارات الإقامة بكلفة متوسطة، مبيناً أن «الانفاق الترفيهي لا يتعلق فقط بجذب الزوار من أصحاب الدخول المرتفعة، بل هي منظومة متكاملة تدعم توجهات القطاع بشكل مستدام».

تحسن مستمر

من جهته، أوضح المدير العام لشركة «بالحصا» للسياحة، ناروز سركيس، أن «الانفاق على السياحة الترفيهية لا يشمل الأنشطة المتعلقة بسياحة الأعمال والمؤتمرات»، مؤكداً أن «معدلات الإنفاق في العموم هي في تحسن مستمر».

وقال سركيس إنه «خلال الربع الأول من العام الجاري كان هناك نمو ملحوظ في حجم التدفق السياحي، خصوصاً من بعض الوجهات»، مشيراً إلى أن «النمو السنوي المتواصل في أعداد الزوار سينعكس على استمرار ارتفاع العائدات السياحية ومعدلات الانفاق للسنوات المقبلة».

وأضاف أن «السوق المحلية تمتاز بأنها وجهة بارزة للسياحة على الصعيد الدولي توفر وباستمرار المزيد من خيارات الترفيه، من خلال افتتاح محطات جذب سياحي جديدة»، لافتاً إلى أن «ميزة الوجهة السياحية أن هناك دائماً ما هو جديد لزيارته».

التدفق السياحي

بدوره، قال المدير العام لشركة «ترافكو» للسياحة والسفر، أسامة بشرى، إن «معدلات النمو في الانفاق ستتواصل خلال السنوات المقبلة مع استمرار تدفق الزوار وافتتاح المزيد من خيارات الترفيه»، مشيراً إلى أن «معرض (إكسبو 2020 دبي) سيسهم في تنشيط نسب النمو هذه».

وأضاف بشرى أنه «مع اتساع قاعدة الزوار الدوليين إلى السوق المحلية، ومن مختلف الأسواق، نتوقع أن ينعكس ذلك على الانفاق الكلي، بما في ذلك سياحة الأعمال»، لافتاً إلى أن «مؤشرات التدفق السياحي خلال الربع الأول من العام الجاري كانت جيدة».

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا