Share this article

الإمارات تدعو المواطنين والمقيمين إلى صلاة الكسوف في المنازل وتبين كيفيتها

حثت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الإمارات اليوم السبت، على إقامة صلاة الكسوف في البيوت، مبينة أن الصلاة سنة مؤكدة في حق كل من يؤمر بها شرعا.
وأشارت إلى أن "وقت صلاتها يبدأ من حين ظهور الكسوف بعد النافلة، وينتهي بانجلاء الكسوف أو بأذان الظهر، وذلك تماشيا مع الإجراءات الوقائية والاحترازية". وأكدت، أن "صلاة الكسوف يصليها الرجل جماعة مع أهل بيته أو منفردا في مكان وجوده، كما يمكن للنساء إقامتها في البيوت دون جماعة" منبهة إلى أنه "لا يجوز تجميع الناس في الوقت الحالي لأداء صلاة الكسوف في المسجد أو البيت أو مكان العمل أو غير ذلك باستثناء الرجل مع أهل بيته، وعلى المصلين أداء صلاتهم وعبادتهم بما لا يعرضهم والآخرين للخطر". وأصدر المركز الرسمي للإفتاء توضيحا بين فيه كيفية الصلاة وقال إنها "ركعتان، في كل ركعة قيامان وركوعان، فيكبر المصلي تكبيرة الإحرام ويقرأ الفاتحة وسورة، ويركع، ثم يقوم فيقرأ الفاتحة وسورة ثم يركع ويرفع من الركوع، ثم يسجد سجدتين، يجلس بينهما جلوسا كالجلوس المعتاد للصلاة، ثم يفعل في الركعة الثانية كما فعل في الأولى". وأضاف المركز: "من مستحباتها القراءة جهرا (عند جماعة من أهل العلم)، إذا كان سيصليها جماعة في أهل بيته، أما إذا صلاها منفردا فيصليها سرا بقدر ما يسمع به نفسه، ويستحب فيها التطويل في القراءة والركوع والسجود، بما لا يشق على من خلفه". وتشهد المنطقة العربية كسوفا جزئيا للشمس يوم غد الأحد، يشاهد من جميع الدول ما عدا معظم المملكة المغربية ومعظم موريتانيا، ويشاهد ككسوف حلقي من أجزاء من السودان واليمن والسعودية وسلطنة عمان.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا