Share this article

الإمارات.. بدء المرحلة الثانية لـ"عودة المقيمين" دون تقديم طلب

اعتمدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، المرحلة الثانية من برنامج عودة المقيمين من خلال اعتماد الموافقة المسبقة اعتباراً من اليوم الأربعاء، وذلك بالتزامن مع قرب انتهاء الإجازة الصيفية للمؤسسات التعليمية، وعودة مختلف الأنشطة التجارية والمرافق الاجتماعية والخدمية.
ودعماً لعملية تسهيل إجراءات العودة للمقيمين، بادرت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بتطوير الإجراءات الحالية عبر الاستعاضة عن التسجيل وانتظار الحصول على الموافقة بإجراء منح الموافقة المسبقة تلقائياً دون الحاجة إلى تقديم طلب، والبدء في إجراءات رحلة العودة، ولضمان سهولة استكمال بقية الإجراءات بكل سهولة ويسر، نصحت الهيئة المقيمين بضرورة تحديث بياناتهم الخاصة / رقم بطاقة الهوية، رقم جواز السفر، الجنسية/ عبر الدخول على الرابط uaeentry.ica.gov.ae، علماً أن إجراء تحديث البيانات اختياري للراغبين في التأكد من صحة البيانات ووثائق السفر الخاصة بهم، وارتباطها بتصريح الموافقة الذي تم منحه بشكل مسبق. يذكر أن إجراءات رحلة العودة تتمثل في البدء بتحديث البيانات الخاصة المبينة بالموقع المذكور أعلاه (اختياري)، ومن ثم إلزامية إجراء الفحص المخبري المسبق في الخارج لفيروس "كوفيد - 19" بواسطة المختبرات المعتمدة في الدول، مع التنويه باشتراط الحصول على نتيجة فحص سلبية لمدة لا تزيد عن 96 ساعة قبل الإقلاع، ومن بعد ذلك القيام بحجز تذكرة سفر مع ضرورة إبراز شهادة الخلو من الفيروس لشركات النقل الجوي. هذا وسيتم تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لكافة المقيمين عند وصولهم للدولة وفقاً للبروتوكولات المعتمدة، يشمل ذلك إجراء الفحص المخبري لفيروس "كوفيد - 19"، والالتزام بالحجر المعتمد وفق الإجراءات المقررة، بالإضافة إلى تحميل تطبيق الحصن وذلك لضمان صحتهم وسلامتهم. وعليه ستواصل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إطلاق المبادرات الوطنية لدعم جهود منظومة العمل الحكومية، وفق توجيهات القيادة العليا الرشيدة، وبما يحقق أمن وسلامة كافة المقيمين على أرض الوطن.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا