Share this article

الإمارات.. إعلان لمركز «يوغا» يدعي قدرته على علاج «السكري» وآلام المفاصل والظهر خلال 10 أيام

أثار إعلان بشارع الشيخ زايد في إمارة دبي لأحد مراكز تعليم «اليوغا»، سخرية المتابعين لما حمله الإعلان من دعاية لعلاج بعض الأمراض، وهي «السكري» وآلام الظهر وأمراض المفاصل، خلال 10 أيام من دون أي أدوية، مطالبين الجهات المسؤولة بتشديد الرقابة على مثل هذه المراكز والإعلانات التي قد تتسبب في الإضرار بصحة أفراد المجتمع، وفرض عقوبات رادعة على المخالفين الذين يتلاعبون بصحة أفراد المجتمع. وأفادت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بأنها أبلغت الجهات المسؤولة باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذا الإعلان.
وعلقت الدكتورة حوراء موسى على إعلان المركز، بأن الجهة التي رخصت هذا الإعلان مسؤولة عما ستؤول إليه صحة كل مريض يشترك في هذا النادي، ويتوقف عن العلاج بسبب الإعلان، متسائلة: «كيف يمكن التصريح بهذا؟». وقالت الطبية النفسية، الدكتورة علياء المدفع، إنها تتمنى من الجهات المختصة منع الإعلانات التي تتاجر بصحة الناس، بهدف الربح المادي، ومخالفة الشركات التي لا تلتزم بهذه القوانين. وطالبت رائدة الأعمال، إيمان بن شيبة، وزارة الصحة وهيئة الطرق والمواصلات بمنع هذا المركز من وضع أي إعلانات جديدة، وتغريمه، بسبب المزاعم المتعلقة حول علاج الأمراض المزمنة، التي يعانيها المجتمع. وفي ردها على ما أثاره الإعلان من سخرية وضجة، أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن الإعلان غير مرخص به، وأنها أبلغت السلطات المعنية في إمارة دبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة، مشيرة إلى أنها تتابع باستمرار مثل هذه الإعلانات. وكانت الوزارة أكدت أنها تراقب الإعلانات الصحية، التي تشمل إعلانات الصحف والإذاعات والقنوات التلفزيونية والملصقات، إلى جانب مواقع إلكترونية ومطويات، والرسائل الهاتفية، ومواقع التواصل الاجتماعي. وينصّ قرار مجلس الوزراء رقم (7) لسنة 2007، بشأن تنظيم الإعلانات الطبية في مادته الثالثة، على أنه لا يجوز لأي شخص طبيعي أو اعتباري الإعلان أو الترويج لبيع المنتجات التي من المحتمل أن تجعل أي شخص يعتقد أن هذا الإعلان أو الترويج له علاقة بأي منتج طبي، من دون ترخيص مسبق من وزارة الصحة، ويتعين على السلطات المحلية بالدولة عدم منح أي ترخيص بذلك. واشترطت المادة الرابعة من القانون ضرورة ألا يحتوي الإعلان على ادعاء أو تصريح أو دلالة بأنها مؤكدة النجاح، صدوقة سحرية، إعجازية، أو أنها علاج أكيد، مضمون، أو مؤكد.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا